مصادر: مقتل اثنين من قوات الأمن ومسعف في هجوم بشمال سيناء المصرية

Sun Mar 6, 2016 10:58am GMT
 

الإسماعيلية/القاهرة (رويترز) 6 مارس آذار (رويترز) - قالت مصادر أمنية وطبية في مصر إن اثنين من قوات الأمن ومسعفا قتلوا اليوم الأحد في هجوم بمنطقة شمال سيناء التي ينشط فيها متشددون مناهضون للحكومة بينما قال الجيش إنه قتل خمسة يشتبه في أنهم متشددون خلال عملية أمنية بالمنطقة.

وقالت المصادر إن عبوة ناسفة مزروعة على طريق انفجرت في مركبة مدرعة جنوب مدينة الشيخ زويد وبعدها أطلق مسلحون الرصاص على سيارة إسعاف كانت تنقل اثنين من قوات الأمن أصيبا في التفجير وهو ما أسفر عن مقتلهما وأحد المسعفين.

من ناحية أخرى قال المتحدث باسم الجيش في بيان صدر اليوم الأحد إن جنودا قتلوا خمسة "عناصر إرهابية" بعدما أطلق متشددون الرصاص على القوات في "كمين (نقطة أمنية) غير مدبر" بالشيخ زويد.

وأضاف أنه عثر معهم على بندقيتين آليتين وذخيرة وجهاز لاسلكي.

ونشر المتحدث صورة تظهر جثث خمسة أشخاص يرتدون ملابس مدنية على صفحته الرسمية على فيسبوك.

ويصعب التحقق من حقيقة ما يدور في سيناء من أحداث من مصادر مستقلة في ظل القيود الأمنية المفروضة على الصحفيين في المنطقة.

وقتل متشددون يتمركزون في شمال سيناء المئات من رجال الجيش والشرطة منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في منتصف عام 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وأعلنت جماعة ولاية سيناء المتشددة التي بايعت تنظيم الدولة الإسلامية الذي استولى على مناطق واسعة في سوريا والعراق مسؤوليتها عن أغلب هذه الهجمات. وكانت الجماعة تعرف في السابق باسم أنصار بيت المقدس. (تغطية صحفية للنشرة العربية يسري محمد في الإسماعيلية ومحمود محمود رضا مراد في القاهرة - تحرير محمد اليماني)