مقدمة 3-مصر تتهم جماعة الإخوان وحركة حماس باغتيال النائب العام

Sun Mar 6, 2016 5:49pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وبيان للإخوان وخلفية)

من محمود رضا مراد

القاهرة 6 مارس آذار (رويترز) - اتهمت مصر مسؤولين من جماعة الإخوان المسلمين المحظورة يعيشون في الخارج بالتآمر مع متشددين من حركة حماس الفلسطينية لاغتيال النائب العام المستشار هشام بركات العام الماضي واعتقلت 14 شخصا لعلاقتهم بالهجوم.

وقتل بركات (64 عاما) في تفجير استهدف موكبه بالقاهرة في يونيو حزيران العام الماضي. وهو أكبر مسؤول مصري يقتل على يد مسلحين منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013.

وقال وزير الداخلية المصري مجدي عبد الغفار اليوم الأحد إن جماعة الإخوان تقف وراء عملية الاغتيال واتهم حماس بلعب "دور كبير جدا" في الحادث.

وأضاف عبد الغفار في مؤتمر صحفي بالقاهرة إن السلطات ضبطت خلية تضم 48 من عناصر جماعة الإخوان كانت تعمل على تقويض الأمن من خلال شن عدة هجمات مضيفا أن من بينهم 14 شخصا شاركوا في اغتيال بركات.

وأضاف أنهم "اعترفوا جميعا بارتكاب الحادث وبذلك تكون جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية مسؤولة عن هذا الحادث".

وقال عبد الغفار إن اغتيال بركات كان في إطار "مؤامرة كبرى بدأت منذ فترة طويلة" وتمت بتوجيه من قيادات لجماعة الإخوان المسلمين تعيش في تركيا.

وأضاف أنها تمت "بالتنسيق مع الذراع الآخر المسلح (للجماعة) في غزة وهو حركة حماس التي اضطلعت بدور كبير جدا في هذه المؤامرة وأشرفت على العملية منذ بدايتها وحتى انتهائها."   يتبع