نقابات إيطالية تطالب المدير الجديد لمتحف كاسيرتا "بالكف عن الانهماك في العمل"

Sun Mar 6, 2016 4:10pm GMT
 

روما 6 مارس آذار (رويترز) - انتقدت نقابات إيطالية المدير الجديد لمتحف كاسيرتا الملكي صاحب الشهرة العالمية لانهماكه في العمل بجدية مما دفع رئيس الوزراء ماتيو رينتسي للوقوف بجانبه.

وعينت الحكومة الإيطالية ماورو فليكوري قبل خمسة أشهر لإحياء كنوز القصر الضخم المؤلف من 1200 غرفة ويرجع تاريخه للعصر الباروكي لفن العمارة والتصوير. وشأنه شأن الكثير من الكنوز الفنية والثقافية في إيطاليا عانى القصر من الإهمال وسوء الإدارة على مدى عقود.

وبعثت نقابات محلية برسالة لوزير الثقافة الذي يرأس فليكوري يشكون فيها من أنه يعمل حتى وقت متأخر من المساء دون إبلاغ باقي الموظفين.

وقالت النقابات في الرسالة التي نشرتها صحيفة كورييري ديلا سيرا اليومية يوم السبت "يضع مثل هذا السلوك المنظومة كلها في خطر."

وقال رئيس الوزراء على فيسبوك إن الاتهام الموجه لفليكوري وهو خبير في إدارة المواقع الثقافية ويبلغ من العمر 63 عاما "مثير للسخرية."

وقال رينتسي "النقابات التي تشكو من فليكوري الذي اختارته الحكومة بعد عملية انتقاء دولية عليها أن تدرك أن الوضع قد تغير وأن زمن اللهو انتهى."

وقصر كاسيرتا مدرج في قائمة اليونسكو للمواقع التراثية العالمية ويشار له في الغالب بأنه "فرساي ايطاليا."

وقال رئيس الوزراء الإيطالي إن عدد زوار القصر زاد 70 في المئة في فبراير شباط مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي وزادت إيراداته 105 في المئة.

وأضاف قائلا "المدير يؤدي مهامه فحسب ونقف جميعا بجانبه دون خوف." (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية-تحرير حسن عمار)