الشرطة التركية تطلق الرصاص المطاطي لتفريق مظاهرة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

Sun Mar 6, 2016 7:38pm GMT
 

اسطنبول 6 مارس آذار (رويترز) - احتجزت الشرطة التركية امرأة واحدة على الأقل لفترة وجيزة اليوم الأحد وأطلقت الأعيرة المطاطية لتفريق حشد من مئات السيدات اللاتي حاولن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة في وسط اسطنبول.

وتجمع الحشد قبل يومين من الاحتفال الرسمي باليوم العالمي للمرأة في الثامن من مارس آذار لجذب المزيد من المؤيدين في تجاهل للحظر الذي أقره حاكم اسطنبول للمسيرات والتجمعات الحاشدة هذا العام استنادا إلى مخاوف أمنية.

وكانت النساء تسعى لجذب الانتباه لقضايا المرأة في تركيا التي تحتل المرتبة 77 من بين 138 دولة في مؤشر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للمساواة بين الجنسين.

وكثيرا ما تواجه الحكومة انتقادات للطريقة التي تتعامل فيها مع قضايا المرأة بما في ذلك الإخفاق في وقف معدلات العنف المرتفعة وضعف مشاركة المرأة في القوى العاملة.

وتقول الأمم المتحدة إن العنف ضد الزوجات في تركيا يزيد بمعدل عشر مرات على الأرجح عنه في دول الاتحاد الأوروبي الذي تطمح تركيا في نيل عضويته.

واحتشد المئات من النساء في ميدان بمنطقة كاديكوي في الجانب الأسيوي من مدينة اسطنبول ورددن شعارات ورفعن رايات باللون الأرجواني المميز لحركة تركز على القضايا الاجتماعية والاقتصادية للمرأة.

وبدأت قوات شرطة بملابس مدنية في دفع المشاركات في التجمع وفر الكثير منهن من الميدان عندما أطلقت شرطة مكافحة الشغب الأعيرة المطاطية على الحشد.

وقالت محتجة تدعى جوريس اوزين لرويترز قبل تدخل الشرطة "قلنا دائما إننا لن نترك الشوارع أبدا من أجل مظاهرة الثامن من مارس ولن نفعل مطلقا. لا تستطيع الشرطة ولا الحكومة منعنا..ترون قوة النساء. نحن هنا رغم كل العراقيل وسنواصل النضال من أجل قضيتنا."

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن)