مقدمة 6- 53 قتيلا في مواجهات بين الجيش التونسي ومسلحين هاجموا مدينة قرب الحدود الليبية

Mon Mar 7, 2016 3:06pm GMT
 

(لتحديث الرقم واضافة مقتبس للسبسي وكشف مخبأ أسلحة)

من طارق عمارة

تونس 7 مارس آذار (رويترز) - سقط اليوم الاثنين حوالي 53 قتيلا من بينهم مدنيون أثناء مواجهات بين الجيش التونسي وعشرات من المسلحين الاسلاميين الذين هاجموا مدينة بن قردان الواقعة على الحدود مع ليبيا في واحدة من أعنف الهجمات.

وقالت وزارة الداخلية في بيان ان 35 مسلحاإسلاميا قتلوا إضافة إلى سبعة مدنيين و11 من قوات الأمن. واعتقلت القوات التونسية سبعة مسلحين آخرين.

وأظهر تسجيل فيديو بثه تلفزيون محلي قوات من الجيش والشرطة وسط مدينة بن قردان وفوق مبان بينما قال شهود إن العديد من الجثث كانت ملقاة في شوارع المدينة.

ودعت السلطات المواطنين في بن قردان إلى ملازمة بيوتهم بعد أن امتدت المواجهات إلى شوارع المدينة.

وأغلقت السلطات التونسية على الفور معبريها البريين مع ليبيا وهما رأس جدير والذهيبة.

وقال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في كلمة موجهة للشعب التونسي "هذا الهجوم منظم وهو غير مسبوق وربما كان الهدف منه السيطرة على هذه المنطقة وإعلانها ولاية جديدة ولكن قواتنا التي توقعت هذا كانت موجودة ويحق للتونسيين الافتخار بها".

وقال التلفزيون التونسي إن المسلحين حاولوا الهجوم على ثكنة للجيش ومقرات للشرطة. وتجري المواجهات في وسط مدينة بن قردان الآن وسط حالةمن الذعر أصابت سكان المدينة.   يتبع