أسهم أوروبا تنخفض صباحا وإي.دي.إف الفرنسية تقود الخسائر

Mon Mar 7, 2016 9:03am GMT
 

ميلانو 7 مارس آذار (رويترز) - نزلت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة اليوم الاثنين بعد المكاسب التي حققتها في الآونة الأخيرة وقاد سهم شركة إي.دي.اف الفرنسية للمرافق الخسائر مع ترقب المستثمرين اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الأوروبي هذا الأسبوع لمعرفة التوجه في الأمد القصير.

ونزل سهم إي.دي.إف 6.4 في المئة بعد أن استقال المدير المالي للشركة توماس بيكمال. ولم تفصح الشركة عن سبب استقالته ولكن مصدرا مطلعا قال إن السبب يتعلق بخطة الشركة لبناء مفاعلين نووين في هينكلي بويت في بريطانيا.

وارتفع سهم أولد ميوتوال 11 في المئة بعد أن أعلنت الشركة أنها تدرس خيارات استراتيجة عقب تقرير نشرته سكاي نيوز يوم السبت وقالت فيه إن شركة الخدمات المالية تخطط لتجزئة أنشطة بقيمة تسعة مليارات استرليني (12.7 مليار دولار).

وفي مستهل التعاملات نزل مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.1 في المئة بعدما صعد لأعلى مستوى له في شهر يوم الجمعة إثر مكاسب على مدى ثلاثة أسابيع متتالية.

وارتفعت الأسهم الاوروبية في الآونة الاخيرة بعد بداية متعثرة لعام 2016 بفضل تعافي أسعار النفط وانحسار المخاوف من تباطؤ اقتصادي في الولايات المتحدة. غير أن يوروفرست 300 يظل منخفضا نحو سبعة في المئة منذ بداية العام.

وفي أنحاء أوروبا نزل مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.47 في المئة عند الفتح بينما تراجع كاك 40 الفرنسي 0.55 في المئة وداكس الألماني 0.59 في المئة. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)