شركة مونسانتو تهدد بالانسحاب من الهند بسبب نزاع قضائي

Mon Mar 7, 2016 9:57am GMT
 

نيودلهي 7 مارس آذار (رويترز) - هددت شركة مونسانتو -أكبر منتج للبذور في العالم- بالانسحاب من الهند إذا فرضت الحكومة مزيدا من الخفض في حقوق الملكية التي تدفعها الشركات المحلية لمنتجاتها من بذور القطن المعدلة وراثيا.

وقامت (ماهيكو مونسانتو بيوتيك) وهي شركة استثمارية مشتركة مع شركة (ماهيكو) الهندية بوضع جين في بذورها ينتج مبيد الآفات تلقائيا ووزعت البذور على شركات محلية للبذور مقابل دفع حقوق ملكية مقدما.

وبناء على شكاوى من شركات محلية للبذور بأن الشركة الاستثمارية تتقاضى مبالغ طائلة شكلت وزارة الزراعة الهندية لجنة العام الماضي لبحث الأمر.

وقالت مصادر حكومية إن اللجنة أوصت بخفض نسبته 70 في المئة في حقوق الملكية التي تدفعها الشركات المحلية للشركة الاستثمارية فيما لم تتخذ الوزارة قرارا نهائيا بشأن توصيات اللجنة.

وقالت شيلبا ديفيكار نيرولا كبير المسؤولين التنفيذيين لمونسانتو في منطقة الهند في بيان "إذا أوصت اللجنة بفرض خفض إجباري حاد في الرسوم المدفوعة نظير الحصول على بذور القطن فليس ثمة خيار أمام الشركة الاستثمارية سوى إعادة تقييم جوانب موقفنا في الهند".

وقالت "من الصعوبة بمكان بالنسبة إلى الشركة الاستثمارية تبرير جلب تقنيات حديثة إلى الهند وسط مناخ من التدخل الحكومي التعسفي وخنق الابتكار ما يجعل من المتعذر مواصلة البحث والنهوض بالاستثمارات".

من جهة أخرى أقامت الشركة الاستثمارية دعوى قضائية أمام محكمة في دلهي تطعن في صلاحيات اللجنة تحديد الرسوم التجارية المتفق عليها بالفعل بين الشركة الاستثمارية وعدد من شركات البذور الهندية.

وفي إطار شراكة مع شركة (ماهيكو) الهندية أطلقت مونسانتو ومقرها الولايات المتحدة صنفا من القطن المعدل وراثيا في الهند عام 2002 على الرغم من منتقدين يشككون في مدى الأمان فيما يحول هذا الصنف الهند إلى أكبر منتج للقطن في العالم وثاني أكبر مصدر له.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)