وفاة مصور فوتوغرافي أمريكي أثناء تفقد الحاجز المرجاني باستراليا

Mon Mar 7, 2016 11:33am GMT
 

سيدني 7 مارس آذار (رويترز) - توفي اليوم الاثنين المصور الفوتوغرافي الأمريكي جاري براش الحائز على عدة جوائز في مجال البيئة في أثناء عملية غوص على الطرف الشمالي للحاجز المرجاني العظيم.

كان براش (70 عاما) وهو من بورتلاند في أوريجون يمارس رياضة الغوص عند محطة أبحاث جزيرة متحف ليزارد الاسترالية. وقال المتحف إنه كان يحاول توثيق آثار تغير المناخ على الحاجز المرجاني.

ولم يتضح بعد سبب الوفاة فيما تم إخطار شرطة كوينزلاند بالواقعة وتعكف على إجراء التحريات.

وبراش من نشطاء الحفاظ على البيئة وتغير المناخ وهو مصور فوتوغرافي يطلق عليه لقب "أسطورة خلف عدسات الكاميرا" ونال عدة جوائز عن أعماله.

وقال علماء الأسبوع الماضي إن أجزاء من الحاجز بأستراليا تواجه أضرارا مستديمة ما لم تتوقف هذا الشهر ظاهرة النينيو المناخية الحالية وهي الأقوى خلال عقدين من الزمن.

وتنشأ ظاهرة النينيو بسبب دفء سطح المياه في المحيط وهي ظروف مواتية تدفع الشعاب المرجانية إلى طرد الطحالب منها ما يؤدي إلى تكلسها فيما تعيش الشعاب وسط حيز محدود من درجات الحرارة بمياه المحيط.

وقال العلماء إن أجزاء من الحاجز المرجاني العظيم -المدرج على قائمة التراث العالمي المعرض للخطر- تواجه ظاهرة التكلس منذ 15 عاما.

والحاجز المرجاني واحد من المزارات السياحية الرئيسية في استراليا ويمر لمسافة 2300 كيلومتر بمحاذاة الساحل الشرقي للبلاد وهو أضخم منظومة بيئية حية في العالم ويحوي الآلاف من الشعاب المرجانية المتعددة الألوان ما يدر على البلاد مليارات الدولارات من عائدات السياحة.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)