7 آذار مارس 2016 / 11:36 / منذ عامين

الاتحاد الأوروبي يأمل أن تحد تركيا من الهجرة إلى أوروبا

بروكسل 7 مارس آذار (رويترز) - أبدى زعماء الاتحاد الأوروبي تفاؤلا حذرا قبيل قمة مع تركيا اليوم الاثنين بأن أنقرة أصبحت مستعدة أخيرا للتحرك من أجل تقييد عبور المهاجرين إلى أوروبا بشكل غير قانوني.

وقال دبلوماسيون إن مع وجود عشرات الآلاف من المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل في اليونان بسبب إغلاق الحدود ستعلن القمة رسميا إغلاق طريق البلقان الذي يسلكه المهاجرون من اليونان إلى ألمانيا.

وسيتعهد الزعماء بمساعدة أثينا في التعامل مع تكدس اللاجئين لديها والحصول على تعهدات بأن تركيا -بدعم من القوات البحرية التابعة لحلف شمال الأطلسي في بحر إيجه- ستمنع المهربين من نقل المهاجرين بحرا.

وقال رئيس الوزراء الهولندي مارك روته الذي تتولى بلده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي ”أنا متفائل نسبيا بأننا سنتمكن من اتخاذ مثل تلك الخطوات اليوم.“

وقضى روته ومعه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خمس ساعات من النقاش مع رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو في بروكسل في اجتماع انتهى الساعة 2.45 صباح اليوم لتحديد التزامات وقف تدفق المهاجرين بعد أن انتهى الحال بأكثر من مليون شخص دخلوا أوروبا العام الماضي - معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان - في ألمانيا.

ومن المتوقع أيضا أن يطلع الزعماء داود أوغلو على مخاوفهم المتعلقة بحقوق الإنسان بعد أن فرضت الحكومة التركية وصايتها على صحيفة معارضة.

لكن مسؤولي الاتحاد الأوروبي سيحرصون ألا يثيروا حفيظة أنقرة مع تزايد آمال التوصل لحل للأزمة.

كما سيطمئن زعماء الاتحاد الأوروبي - المنقسمون بشأن إنهاء التحركات الفوضوية التي تهدد نظام شينجن الأوروبي للحدود المفتوحة - رئيس الوزراء اليوناني اليكسيس تسيبراس بشأن المساعدة في إيواء المهاجرين العالقين الآن في تركيا.

وقال تسيبراس إن الاتحاد يجب أن يسرع عملية إعادة توطين طالبي حق اللجوء المسجلين من اليونان في دول أخرى بالاتحاد الأوروبي كما تعهد في سبتمبر أيلول الماضي. وحتى الآن لم تستقبل دول الاتحاد سوى مئات قليلة من 160 ألف شخص تعهدت باستيعابهم.

وقال تسيبراس ”في أوروبا لدينا بعض المبادئ والقيم وأحدها كان المشاركة في المسؤولية والعبء والتضامن. يجب أن يطبق الجميع قراراتنا المشتركة.“

وقال دبلوماسيون إن موافقة الاتحاد الأوروبي على قرار إغلاق الحدود الذي اتخذته مقدونيا والنمسا ودول أخرى يمر بها المهاجرون شمالا من اليونان سيصاحبها تجديد الالتزام بإحياء خطة إعادة التوطين.

وقالت مسودة بيان للاتحاد الأوروبي اطلعت عليها رويترز ”انتهى التدفق غير المنظم للمهاجرين على طول طريق غرب البلقان. هذا الممر مغلق الآن.“

وقال دبلوماسيون إن من الممكن تعديل هذا النص.

* الموافقة على تفويض حلف شمال الأطلسي

قال حلف شمال الأطلسي يوم الأحد إن قوة بحرية جديدة حصلت على موافقة للعمل في المياه التركية واليونانية. وهذا سيكسب قوة لاتفاق مع تركيا تستقبل بمقتضاه مرة أخرى المهاجرين الذين يضبطون في مياهها وأيضا الذين يصلون إلى الجزر اليونانية لكنهم غير مؤهلين لطلب حق اللجوء.

وقال نائب مدير منظمة العفو الدولية لشؤون أوروبا جوري فان جوليك ”من السخف استخدام تركيا كبلد ثالث آمن. تتحمل أوروبا واجبا مطلقا بحماية اللاجئين ولابد أن تعتبر القرار الجريء بإعادة توطينهم بشكل سريع وغير مشروط أمرا ملحا.“

وتدفع ألمانيا من أجل إعادة توطين مباشر لآلاف من اللاجئين السوريين من 2.9 مليون شخص موجودين في تركيا. لكن دبلوماسيين قالوا إن من غير المرجح مناقشة بقية زعماء الاتحاد الأوروبي هذا الأمر بالتفصيل حتى يلاحظون انخفاض تدفق اللاجئين من تركيا.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below