احتياطيات الصين الأجنبية تهبط في فبراير لأدنى مستوى منذ أواخر 2011

Mon Mar 7, 2016 11:41am GMT
 

بكين 7 مارس آذار (رويترز) - انخفضت احتياطيات الصين من النقد الأجنبي بواقع 28.57 مليار دولار في فبراير شباط وهي وتيرة تقل قليلا عن التوقعات وأبطأ من نظيرتها في يناير كانون الثاني بما يشير إلى أن البنك المركزي يقلص تدخلاته لدعم اليوان مع تباطؤ نزوح رؤوس الأموال إلى الخارج.

وأظهرت بيانات من بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) اليوم الاثنين أن احتياطيات الصين الأجنبية هبطت للشهر الرابع على التوالي لتصل إلى 3.20 تريليون دولار بنهاية فبراير شباط مسجلة أدنى مستوى لها منذ ديسمبر كانون الأول 2011.

وكان محللون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا هبوط الاحتياطيات بواقع 30 مليار دولار عن مستواها في نهاية يناير كانون الثاني حين بلغت 3.23 تريليون دولار.

وتظل الصين صاحبة أكبر احتياطيات في العالم لكنها تستنزف احتياطياتها بوتيرة يعتقد بعض المحللين أن بكين قد تضطر معها قريبا للسماح بهبوط كبير في قيمة اليوان أو التراجع عن سياسة تحرير السوق وتشديد القيود الرأسمالية.

وكانت احتياطيات الصين هبطت بواقع 99.5 مليار دولار في يناير كانون الثاني وبمقدار 107.9 مليار دولار في ديسمبر كانون الأول وهي أعلى وتيرة هبوط شهرية على الإطلاق.

وفي عام 2015 بأكمله نزلت الاحتياطيات 513 مليار دولار مسجلة أكبر انخفاض سنوي في تاريخها.

وقالت الصين أيضا إن قيمة احتياطياتها من الذهب بلغت 71.01 مليار دولار في نهاية فبراير شباط ارتفاعا من 63.57 مليار دولار في يناير كانون الثاني.

وزاد حجم احتياطيات الصين من الذهب إلى 57.5 مليون أوقية في فبراير شباط من 57.18 مليون أوقية في يناير كانون الثاني. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)