حكومات أجنبية تتدخل لحل مشاكل تأخر رواتب عمالتها في السعودية

Mon Mar 7, 2016 2:15pm GMT
 

* شركات الإنشاءات متأخرة في دفع رواتب آلاف العاملين

* الشركات تتعرض لضغوط جراء تأخر استلام مستحقاتها من الحكومة

* الفلبين ترسل بعثة تقصي حقائق إلى المملكة

* السفير الفرنسي يرسل خطابا لشركة سعودي أوجيه

* بعض الشركات تأمل في تسلم مستحقاتها المتأخرة من الحكومة هذا الشهر

من مروة رشاد وكاتي بول وكارين ليما

الرياض/مانيلا 7 مارس آذار (رويترز) - تدخلت بعض الحكومات الأجنبية على مدى الأسابيع القليلة المنصرمة للضغط على الرياض من أجل ضمان سداد بعض شركات الإنشاءات في المملكة المستحقات المتأخرة لعشرات الآلاف من العاملين في علامة على تنامي الضغوط على الاقتصاد السعودي جراء هبوط أسعار النفط.

ومنذ أواخر العام الماضي بدأت الحكومة السعودية في اتخاذ عدد من التدابير للتكيف مع انخفاض الإيرادات نتيجة هبوط أسعار النفط كان أبرزها خفض الإنفاق الحكومي بهدف السيطرة على عجز الموازنة البالغ نحو 100 مليار دولار سنويا.

وأحدث ذلك ضغوطا على شركات الإنشاءات في المملكة مع تلقيها أموالا أقل من الحكومة ما أدى في بعض الحالات إلى تأخر دفع أجور آلاف العاملين الأجانب لبضعة أشهر.   يتبع