اليورو ينخفض وسط توقعات بتبني المزيد من إجراءات التيسير النقدي

Mon Mar 7, 2016 1:32pm GMT
 

لندن 7 مارس آذار (رويترز) - نزل اليورو نحو نصف في المئة اليوم الاثنين قبل اجتماع البنك المركزي الأوروبي الذي يعقد يوم الخميس والمتوقع على نطاق واسع أن يتبنى المزيد من إجراءات التيسير النقدي للمساهمة في دعم النمو الهش لمنطقة اليورو.

ومن المتوقع أن يخفض المركزي الأوروبي أسعار الفائدة التي تقل بالفعل عن صفر وأ يدخل بعض التعديلات على برنامج شراء السندات ولكن بعد أن خيب البنك آمال الكثيرين في الأسواق في ديسمبر كانون الأول يحجم المتعاملون عن المراهنة بقوة على انخفاض العملة الموحدة.

ونزل اليورو 0.5 في المئة أمام العملة الأمريكية إلي 1.0957 دولار في منتصف التعاملات الأوروبية كما انخفض 0.7 في المئة أمام العملة اليابانية إلى 124.38 ين.

وتراجع الدولاران الكندي والنيوزيلندي أيضا إذ يجتمع البنكان المركزيان في البلدين هذا الأسبوع ولكن الخسائر أمام الين كبحت مكاسب مؤشر الدولار الأمريكي ليرتفع 0.25 في المئة فقط.

وارتفع الدولار الأسترالي مقابل نظيره النيوزيلندي مع تحسن أسعار الحديد الخام أحد الصادرات الرئيسية لأستراليا وقال متعاملون إنه ساهم أيضا في هبوط الدولار النيوزيلندي واحدا في المئة.

ونزل الدولار الأمريكي 0.2 في المئة إلى 113.59 ين بعد أن صعد لفترة وجيزة إلى 114.25 ين يوم الجمعة عقب بيانات الوظائف الأمريكية مرتفعا أكثر من ينين فوق أدنى مستوى في 16 شهرا الذي سجله الشهر الماضي دون 111 ينا. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)