اللبنانيون على موعد مع مهرجان بيروت الدولي للرقص المعاصر في أبريل

Mon Mar 7, 2016 4:12pm GMT
 

بيروت 7 مارس آذار (رويترز) - تستعيد لبنان شهر أبريل نيسان القادم أجواء البهجة والرقص والمرح التي تعيشها كل عام مع إقامة مهرجان بيروت الدولي للرقص المعاصر (بايبود 2016) والذي يقدم عروضا عربية وأجنبية وأخرى مشتركة.

تقام النسخة الثانية عشر من المهرجان في الفترة من 13 إلى 30 أبريل نيسان تحت شعار (الرقص من أجل قضية). وتتوزع أنشطة الدورة الجديدة بين العاصمة بيروت وقضاء الشوف في محافظة جبل لبنان.

وقالت المديرة الفنية للمهرجان ميا حبيس في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين "لم تعد أهداف المهرجان تنحصر ضمن إطار الترفيه. الرقص المعاصر يطرح العديد من الأسئلة ولا يتردد في استفزاز الجمهور... (كي يتفاعل). هذا النمط الراقص يصر على تفاعل الآخرين مع الموضوعات التي يطرحها من خلال الجسد."

تنظم المهرجان سنويا (فرقة مقامات للرقص المعاصر) بالتعاون مع وزارة الثقافة اللبنانية وعدد من المعاهد والمؤسسات الثقافية الأجنبية والسفارات الغربية في لبنان.

وقالت هيستر سومسن سفيرة هولندا في لبنان في المؤتمر الصحفي إن المهرجان "أضحى مع الوقت جسر عبور بين الحضارات .. هو صلة الوصل بين الشرق والغرب."

ويشمل المهرجان أيضا تقديم ست ورش عمل وندوات متخصصة وحوارات مع الفنانين.

وقال وزير الثقافة اللبناني ريمون عريجي في المؤتمر الصحفي إن المهرجان "يقدم العاصمة بيروت أمام العالم بأسره على أنها ساحة للتفاعل الحضاري .. من خلال مهرجان الرقص المعاصر تعلن عاصمتنا احتضانها للفن وتفاعلها معه."

وعن اختيار شعار (الرقص من أجل قضية) قال عريجي "هي أفضل وسيلة لنظهر أن الفن له أكثر من دور وهو أكثر من قادر على عرض مختلف الحالات التي يمر فيها المجتمع."

ويفتتح المهرجان برنامجه الأربعاء 13 أبريل نيسان بعرض (بيتنا) برؤية عمر راجح -مؤسس (فرقة مقامات للرقص المعاصر)- الذي يشارك فيه أيضا رقصا.   يتبع