تراجع الأسهم الأوروبية مع هبوط إي.دي.اف والبنوك

Mon Mar 7, 2016 5:45pm GMT
 

ميلانو 7 مارس آذار (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الاثنين متأثرة بشركة المرافق إي.دي.اف بعد استقالة مسؤول تنفيذي كبير وبالبنوك التي شهدت بعض خفض الأسعار المستهدفة.

كانت الأسهم الأوروبية صعدت بعد بداية متعثرة لعام 2016 مع تعافي أسعار النفط وانحسار المخاوف من تباطؤ الاقتصاد الأمريكي. لكن المؤشر الأوروبي يوروفرست 300 مازال منخفضا نحو سبعة بالمئة منذ بداية 2016.

وخفضت جيه.بي مورجان كازينوفي تصنيفها للأسهم إلى "خفض الوزن النسبي" للمرة الأولى منذ 2007 قائلة إن انتعاش السوق في الفترة الأخيرة سيتلاشى.

وأغلق يوروفرست - الذي بلغ أعلى مستوى في شهر يوم الجمعة بعد مكاسب على مدى ثلاثة أسابيع - منخفضا 0.3 بالمئة. ونزل المؤشر يوروستوكس 50 للأسهم القيادية بمنطقة اليورو 0.5 بالمئة.

وهبط سهم إي.دي.اف 6.7 بالمئة بعد استقالة المدير المالي توماس بكيمال. ولم تذكر المجموعة الفرنسية سبب رحيله لكن مصدرا مطلعا قال إن الأمر يتعلق بخطط إي.دي.اف لبناء مفاعلين نوويين في هينكلي بوينت ببريطانيا.

كان المشروع البالغة قيمته 18 مليار جنيه استرليني (25.5 مليار دولار) ويقام في جنوب غرب إنجلترا قد أعلن عنه للمرة الأولى في أكتوبر تشرين الأول 2013 لكن قرار الاستثمار النهائي تأجل مرارا.

وقال اكزافييه كاروين المحلل لدى برايان جارنييه "القرار سلبي بوضوح بالنسبة للمجموعة حيث يبرز الخلافات الكبيرة في وجهات النظر داخلها فيما يخص هذا المشروع الذي سيضغط على الوضع المالي للمجموعة في حالة تنفيذه في صورته الحالية."

وتراجعت أسهم البنوك مع قيام جولدمان ساكس بخفض الأسعار المستهدفة لكريدي أجريكول وسوسيتيه جنرال وخفض جيه.بي مورجان السعر المستهدف لسهم باركليز.

(الدولار = 0.7062 جنيه استرليني) (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)