الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات مستاءة من مزاعم جديدة حول روسيا

Mon Mar 7, 2016 5:59pm GMT
 

7 مارس آذار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - عبرت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات اليوم الاثنين عن استيائها بعدما كشف فيلم وثائقي بثته محطة تلفزيونية ألمانية عن مزاعم جديدة بشأن مخالفات في برنامج مكافحة المواد المحظورة رياضيا في روسيا.

ومن بين المزاعم التي ساقها برنامج تبثه محطة ايه.ار.دي ان مدربين من روسيا عوقبوا بالايقاف بسبب اسوأ فضيحة منشطات في تاريخ الرياضة ما زالوا يعملون في العاب القوى بينما يواصل اخرون تزويد رياضيين بمواد محظورة.

وقال جريج ريدي رئيس الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات في بيان "في وقت تكاد تكون فيه الثقة معدومة في الرياضة لن تساعد هذه المشاكل في بناء الثقة في نظام مكافحة المنشطات في روسيا الذي يحتاج اليه الشرفاء أكثر من غيرهم."

وأبلغ فيتالي موتكو وزير الرياضة الروسي رويترز عبر الهاتف اليوم الاحد ان "هذه الحقائق أخرجت مرة أخرى خارج السياق وهناك محاولة لتضليل الرأي العام. بلدنا كبير يتألف من 83 منطقة. من الممكن أن ينتقل أحد المدربين الموقوفين للعمل في مكان اخر ولكن بالتأكيد ليس مع المنتخب الوطني وليس في البطولات الرسمية."

وجرى تعليق أنشطة روسيا في سباقات المضمار والميدان الدولية وأمرها الاتحاد الدولي لالعاب القوى بالضرب بيد من حديد على المخالفين والغشاشين في الرياضة.

(اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية)