مقدمة 1-الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات مستاءة من مزاعم جديدة حول روسيا

Mon Mar 7, 2016 7:08pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل ومقتبسات)

من ميتش فيليبس

7 مارس آذار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - عبرت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات اليوم الاثنين عن استيائها بعدما كشف فيلم وثائقي بثته محطة تلفزيونية ألمانية عن مزاعم جديدة بشأن مخالفات في برنامج مكافحة المواد المحظورة رياضيا في روسيا.

ومن بين المزاعم التي ساقها برنامج تبثه محطة ايه.ار.دي ان مدربين من روسيا عوقبوا بالايقاف بسبب اسوأ فضيحة منشطات في تاريخ الرياضة ما زالوا يعملون في العاب القوى بينما يواصل اخرون تزويد رياضيين بمواد محظورة.

وقالت الوكالة في بيان "شاهدت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات الفيلم الوثائقي أمس وتشعر باستياء شديد لما تضمنه من مزاعم جديدة حول ممارسات سيئة لعدد من الاشخاص لهم علاقة بنظام مكافحة المواد المحظورة رياضيا في روسيا."

وتابع البيان "ستحقق الوكالة في هذه المزاعم وستسعى لطلب قرائن عن تاريخ هذه المخالفات."

وجرى تعليق أنشطة روسيا في سباقات المضمار والميدان الدولية وأمرها الاتحاد الدولي لالعاب القوى بالضرب بيد من حديد على المخالفين والغشاشين في الرياضة.

وسيسمح لروسيا بالعودة الى المنافسات ومن بينها اولمبياد ريو هذا العام في حالة واحدة فقط عندما تثبث للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات والاتحاد الدولي لالعاب القوى قدرتها على اصلاح نظام مكافحة المنشطات في البلاد.

ونفى فيتالي موتكو وزير الرياضة الروسي امس الاحد تلك المزاعم وابلغ رويترز "هذه الحقائق أخرجت مرة أخرى خارج السياق وهناك محاولة لتضليل الرأي العام. بلدنا كبير يتألف من 83 منطقة. من الممكن أن ينتقل أحد المدربين الموقوفين للعمل في مكان اخر ولكن بالتأكيد ليس مع المنتخب الوطني وليس في البطولات الرسمية."   يتبع