أمريكا تهاجم معسكرا لحركة الشباب بالصومال ومقتل أكثر من 150

Tue Mar 8, 2016 3:53am GMT
 

من فيل ستيوارت

واشنطن 8 مارس آذار (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) يوم الاثنين إن الولايات المتحدة نفذت ضربة جوية في الصومال استهدفت معسكر تدريب تديره حركة الشباب الإسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة بعد ورود معلومات للمخابرات الأمريكية عن استعداد المتشددين لشن هجوم واسع النطاق.

وأضافت الوزارة أن الضربة نفذت باستخدام طائرات بدون طيار وأخرى يقودها طيارون واستهدفت معسكر تدريب "راسو" الذي تديره الشباب على بعد نحو 120 ميلا شمالي العاصمة مقديشو.

وقال مسؤولون إن الجيش الأمريكي راقب المعسكر لأسابيع قبل شن الغارة وجمع معلومات بينها ما يتعلق بتهديد وشيك يشكله المتدربون في المعسكر على القوات الأمريكية وقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي.

ووصفت وزيرة سلاح الجو الأمريكي ديبورا لي جيمس الهجوم بأنه "دفاعي" في طبيعته.

وقالت للصحفيين "كانت هناك معلومات مخابرات... أن هؤلاء المقاتلين سيقومون قريبا بعمليات تؤثر مباشرة على الولايات المتحدة وشركائنا."

وقال مسؤلان أمريكيان طلبا عدم نشر اسميهما إن الأهداف كانت قوات أمريكية فضلا عن مقاتلين من الاتحاد الأفريقي في الصومال لكنهما امتنعا عن تقديم تفاصيل إضافية.

وقال الكابتن جيف ديفيس المتحدث باسم البنتاجون إن الولايات المتحدة كانت تعتقد أن التهديد كان "وشيكا" وأن المقاتلين كانوا يستعدون للخروج من المعسكر قريبا.

ولم يتسن الوصول لحركة الشباب للحصول على تعليق.   يتبع