مقدمة 4-الحرس الثوري الإيراني يختبر إطلاق صواريخ باليستية

Tue Mar 8, 2016 6:32pm GMT
 

(من بوزورجمهر شرف الدين ودوينا تشياكو)

دبي/واشنطن 8 مارس آذار (رويترز) - قال التلفزيون الإيراني الرسمي إن الحرس الثوري اختبر اليوم الثلاثاء عددا من الصواريخ الباليستية من منصات إطلاق في مناطق متفرقة من البلاد في تحد لقرار اتخذته الأمم المتحدة مما استدعى تهديدا من الولايات المتحدة برد دبلوماسي.

وفرضت واشنطن قبل شهرين عقوبات على شركات وأفراد لصلتهم ببرنامج إيران الصاروخي بعد اختبار إطلاق صاروخ (عماد) متوسط المدى في أكتوبر تشرين الأول عام 2015.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية مارك تونر إن واشنطن تعتزم دراسة الأمر وإذا تأكدت تقارير إجراء إيران تجارب جديدة لصواريخ باليستية فإنها تعتزم طرح المسألة على مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والضغط من أجل "رد مناسب".

ويدعو قرار دولي إيران لعدم اختبار أي صاروخ له القدرة على حمل رأس نووي.

وقال تونر "سنواصل أيضا تطبيق أدواتنا الخاصة بحزم للتصدي لمخاطر برنامج إيران الصاروخي" في ما قد يكون إشارة إلى عقوبات إضافية.

وقال البريجادير جنرال أمير علي حاجي زادة قائد القوات الجوية التابعة للحرس الثوري الإيراني إن العقوبات لن تمنع إيران من تطوير صواريخها البالستية التي تعتبرها حجر زاوية في قوة ردعها التقليدية.

ونقل موقع الحرس الثوري الإلكتروني عن حاجي زادة قوله "أعداؤنا الرئيسيون يفرضون عقوبات جديدة على إيران لإضعاف قدراتنا الصاروخية... لكن عليهم أن يدركوا أن أبناء الأمة الإيرانية في الحرس الثوري وغيره من القوات المسلحة يرفضون الانصياع لمطالبهم المفرطة."

  يتبع