8 آذار مارس 2016 / 15:52 / منذ عام واحد

تلفزيون- نساء يطلقن تعاملات البورصة المصرية بمناسبة يوم المرأة العالمي

الموضوع 2019

المدة 2.35 دقيقة

القاهرة في مصر

تصوير 8 مارس آذار 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة انجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

احتفلت البورصة المصرية باليوم العالمي للمرأة مع مجموعة من النساء بينهن طبيبات ورائدات أعمال وذلك بدق جرس سوق المال إيذانا ببدء التعاملات يوم الثلاثاء (8 مارس آذار).

ينظم هذا الاحتفال هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالتعاون مع البورصة المصرية.

والاحتفال من بين عدة احتفالات مماثلة تُقام في ربوع العالم إحياء لليوم الذي يهدف إلى تسليط الأضواء على المساواة بين الجنسين وقضايا ذات صلة بحقوق المرأة.

وقالت وزيرة التضامن الاجتماعي المصرية غادة والي إن الاحتفال أُقيم احتفاء بدور المرأة في الاقتصاد المصري.

وأضافت "الحقيقة دي للسنة الثالثة على التوالي يوم 8 مارس البورصة هي اللي بتحتفل بالمرأة. بأنها بتدعو مجموعة من النساء العاملات إن هما يضربوا الجرس ويفتتحوا الجلسة. وده الحقيقة نوع من مساهمة البورصة المصرية في الاعتراف بدور المرأة في الاقتصاد ومشاركتها ومساهمتها الاقتصادية. فالحقيقة دي بقت عادة جميلة بتلتقي فيها سيدات من جوانب مختلفة ونواحي مختلفة وبيبقوا مع رئيس البورصة عشان يفتتحوا الجلسة الساعة 10 صباحاً يوم 8 مارس من كل سنة."

وتحتفل أكثر من عشر بورصات أيضا بذات المناسبة وبطريقة مماثلة بينها ناسداك وبورصة نيويورك.

وقالت ميوا كاتو مديرة مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالقاهرة إن تمكين النساء وليس مجرد مساندتهن أمر هام للاقتصاد.

أضافت كاتو "اخترنا أن نعمل مع البورصة المصرية لأننا نشعر إلى حد كبير أن الآفاق الاقتصادية تؤثر في النهاية على حياة الجميع بما فيهم النساء. لذلك نعمل على مدار العام لدعم النساء لكن من الضروري تمكين المرأة في الصناعة والاقتصاد."

وقال رئيس البورصة المصرية محمد عمران إن عدد النساء العاملات في البورصة المصرية يتزايد.

وأضاف "فيه عدد كبير جداً من العاملين في سوق المال سيدات. البورصة المصرية 25% من العاملين فيها من السيدات. حتى مجلس إدارة البورصة المصرية هناك سيدة في مجلس الإدارة. كبير المستشارين (بالانجليزية) لرئيس البورصة هو سيدة وليس رجل. يعني الأمور كلها بتدي يعني اتجاه أن هناك حاجة لتمكين المرأة بشكل أفضل وأعتقد إن ده هيبقى له مردود على معدلات النمو وعلى معدلات التنمية الاقتصادية."

وتقول الأمم المتحدة إن مشاركة النساء في سوق العمل بمصر من أدنى المعدلات العالمية.

فالنساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 18 و29 عاما يشكلن نسبة 18.5 في المئة من قوة العمل المصرية مقارنة مع نسبة 50 في المئة من الذكور في ذات الفئة العمرية.

ويقول موقع هيئة الأمم المتحدة للمرأة على الانترنت إن مصر لا تزال تسعى جاهدة لتوفير خدمات متخصصة لدعم النساء العاملات لاسيما بين محدودات الدخل مثل توفير حضانات ورياض أطفال بأسعار معقولة أو أنظمة رعاية منزلية لكبيرات السن أو المريضات.

وشعار يوم المرأة العالمي هذا العام هو "الإعداد للمساواة بين الجنسين لتحقيق مساواة تامة بين الجنسين على كوكب الأرض بحلول 2030".

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير مروة سلام)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below