استطلاع: نصف الإسرائيليين تقريبا يريدون طرد العرب

Tue Mar 8, 2016 2:21pm GMT
 

القدس 8 مارس آذار (رويترز) - أظهر استطلاع بشأن حول الانقسامات الدينية في إسرائيل نشرت نتائجه اليوم الثلاثاء إن ما يقرب من نصف الإسرائيليين يريدون طرد العرب أو نقلهم خارج إسرائيل.

كما بين الاستطلاع الذي أجري خلال الفترة من أكتوبر تشرين الأول 2014 إلى مايو أيار 2015 أن الكثير من الإسرائيليين سواء يهود أو عرب فقدوا الأمل في إنهاء الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني من خلال حل الدولتين.

وأجرى الاستطلاع مركز بيو للأبحاث وهو مؤسسة بحثية مستقلة مقرها واشنطن.

وقال 48 بالمئة من الإسرائيليين اليهود إنهم يوافقون أو يوافقون بقوة على ضرورة طرد العرب أو نقلهم خارج إسرائيل حيث يشكلون ما يصل إلى 19 بالمئة من سكان البلاد البالغ عددهم 8.4 مليون نسمة.

وشكا ثمانية من بين كل عشرة عرب من تمييز بالغ في المجتمع الإسرائيلي ضد المسلمين الذي يشكلون أكبر أقلية دينية في البلاد.

ويتبرأ القادة الإسرائيليون منذ فترة طويلة من أي تحيز ضد العرب مشيرين إلى أن العرب ممثلون في البرلمان وفي القضاء بما في ذلك المحكمة العليا.

لكن المشكلة برزت إلى السطح خلال الانتخابات الإسرائيلية قبل عام عندما حاول رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو المنتمي للتيار اليميني تحفيز مؤيديه للمشاركة في التصويت قائلا إن العرب يتوجهون إلى صناديق الاقتراع "أفواجا".

ووفقا لنتائج الاستطلاع فإن نحو 40 بالمئة من الإسرائيليين اليهود يقولون إنه يمكن التوصل لطريقة تتعايش بها إسرائيل مع دولة فلسطينية مستقبلية بينما تعتقد نسبة مماثلة أن ذلك غير ممكن وهي أرقام لم تتغير نسبيا خلال السنوات القليلة الماضية.

لكن نسبة الإسرائيليين العرب الذين يقولون إن التعايش ممكن تراجعت من 74 بالمئة في 2013 إلى 50 بالمئة عام 2015. وانهارت محادثات السلام الإسرائيلية-الفلسطينية عام 2014 قبل الحرب التي استمرت سبعة أسابيع في غزة وانتهت في أواخر أغسطس آب في نفس العام.   يتبع