وزيرة سابقة: نساء الريف في 90 دولة يواجهن قوانين امتلاك أراض مجحفة

Tue Mar 8, 2016 1:46pm GMT
 

تورونتو 8 مارس آذار (مؤسسة تومسون رويترز) - قالت وزيرة الزراعة الرواندية السابقة اجنيس كاليباتا إن النساء في أكثر من 90 دولة لا يملكن حقوقا متساوية مع الرجال فيما يتعلق بامتلاك الأراضي وهو ما يضر بإنتاج الغذاء وجهود معالجة الفقر.

وقالت إن الدول في شرق وجنوب القارة الأفريقية حسنت بشكل ملحوظ قوانين تمليك الأراضي للنساء غير أن كثيرا من الدول في شمال أفريقيا وجنوب آسيا مازالت تعامل النساء كمواطنين من الدرجة الثانية عندما يتعلق الأمر بتملك الأراضي.

وقالت كاليباتا لمؤسسة تومسون رويترز بمناسبة اليوم العالمي للمرأة "في أفريقيا ست من بين كل عشر نساء يعتمدن على الأرض لتدبير معيشتهن."

وأضافت "يجب أن يتمكن من الوصول إلى سبل الإنتاج – الأرض نفسها. إن كنا نريد أن نعمر الأرض فيجب أن يكون للنساء حق متساو في امتلاك الأراضي."

وذكرت أن ما يصل إلى 30 في المئة من النساء يتملكن الأراضي في شرق وجنوب أفريقيا مقارنة بما يقل عن عشرة في المئة في شمال ووسط أفريقيا.

وأثناء عملها كوزيرة للزراعة في رواندا حتى عام 2014 ساعدت كاليباتا على سن تعديلات للقوانين تعطي المرأة حق امتلاك نصف الأراضي التي تمتلكها عائلتها. وفي كثير من الدول النامية الأخرى تؤول الأراضي إلى ملكية الزوج.

وقالت رينا سينجر المتحدثة باسم جماعة لانديسا الحقوقية التي تتخذ من واشنطن مقرا لها "أشياء لا تصدق تحدث في رواندا عندما نتحدث عن حقوق النساء في امتلاك الأراضي."

وأضافت "إذا كانت المرأة لا تستطيع أن ترث الأرض فنحن نشهد استمرارا لعدم المساواة بين الجنسين."

(إعداد محمد نبيل للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)