مجلس النواب المصري يحرم عضوا فيه من المشاركة في أعماله سنة لأنه ضرب عضوا بالحذاء

Tue Mar 8, 2016 3:05pm GMT
 

القاهرة 8 مارس آذار (رويترز) - وافق مجلس النواب المصري اليوم الثلاثاء على حرمان عضو فيه من المشاركة في أعماله لمدة سنة بعد أن ضرب عضوا آخر بالحذاء خلال الجلسة الشهر الماضي.

وضرب كمال أحمد الذي يمثل إحدى دوائر مدينة الإسكندرية الساحلية عضو المجلس توفيق عكاشة بالحذاء لأنه استضاف السفير الإسرائيلي حاييم كورين في منزله بدائرته الانتخابية في الدقهلية إحدى محافظات دلتا النيل الشهر الماضي.

ووافق المجلس على إسقاط عضوية عكاشة الأسبوع الماضي قائلا إنه خالف مبدأ الفصل بين السلطات عندما ناقش مع كورين قضايا من اختصاص السلطة التنفيذية.

ووافقت أغلبية الأعضاء اليوم الثلاثاء على حرمان أحمد من المشاركة في أعمال المجلس لمدة فصل تشريعي يمثل سنة من مدة المجلس وهي خمس سنوات.

ويبدأ تطبيق الجزاء على أحمد وهو نائب مستقل اعتبارا من الجلسة المقبلة. ويقول أحمد وهو برلماني مخضرم إنه ناصري الاتجاه.

وقال في الجلسة اليوم مدافعا عن نفسه "لم آت هنا (الجلسة) خوفا من العقوبة ولكن لأقدم اعتذاري الشديد لمجلس النواب علي ما بدر مني (من) تصرف ضد القيم البرلمانية."

وأضاف "عكاشة أهال التراب علي كل الرموز الوطنية بعد التصريحات التي أدلي بها بعد لقائه (مع) السفير الإسرائيلي."

ومضى قائلا "أقبل بأي عقوبة يوقعها المجلس. وشرف لي أن يتم عقابي بسبب ما قمت به ضد من أهان الشعب العربي بلقائه (مع) سفير العدو الصهيوني" في إشارة إلى إسرائيل التي لا يزال مصريون يعتربونها عدوا بعد نحو 37 عاما من توقيع مصر معاهدة سلام معها.

وقال أحمد لرويترز إنه "مرتاح الضمير" وكان مستعدا حتى لإسقاط عضويته.

وكان عكاشة الذي اشتهر قبل سنوات قد اعتاد الإدلاء بتصريحات سياسية تثير الجدل عبر قناة الفراعين التلفزيونية التي يملكها. وتوقف بث الثناة بعد إسقاط عضويته.

(تغطية صحفية للنشرة العربية محمد عبد اللاه ومحمود رضا مراد- تحرير سيف الدين حمدان)