مقابلة-سوناطراك الجزائرية تستثمر 3.2 مليار دولار في خطوط الأنابيب

Tue Mar 8, 2016 2:58pm GMT
 

من لامين شيخي

سيدي رزين (الجزائر) 8 مارس آذار (رويترز) - قال مسؤول كبير بشركة الطاقة الجزائرية سوناطراك اليوم الثلاثاء إن الشركة ستستثمر 3.2 مليار دولار على مدى أربع سنوات لزيادة طاقة خطوط الأنابيب في ظل زيادة إنتاج الغاز الطبيعي من الحقول الجديدة والقائمة.

وتضررت الجزائر من هبوط أسعار النفط 70 بالمئة منذ منتصف 2014. وتراجعت إيراداتها من الطاقة نحو النصف العام الماضي وهو ما دفع الحكومة لتقليص الإنفاق وتجميد بعض مشروعات البنية التحتية.

لكن الحكومة ورغم الصعوبات التي واجهتها في جذب شركات النفط الأجنبية بجولات ترسية عطاءات الطاقة الأخيرة مصممة على زيادة إنتاج النفط والغاز للحفاظ على مستويات الصادرات وتلبية الطلب المحلي المتنامي.

وقال عربي باي سليمان نائب الرئيس للنقل بالأنابيب لدى سوناطراك لرويترز في مكتب الشركة بسيدي رزين شرق الجزائر العاصمة "ستستثمر سوناطراك 3.2 مليار دولار من 2016 إلى 2020 لتعزيز طاقة النقل ويتضمن ذلك 530 مليون دولار في 2016."

وأضاف أن الشركة تريد زيادة الإمدادات للعملاء الأوروبيين. وتهدف الطاقة الإضافية إلى نقل كميات أكبر مع قرب البدء في ضخ إنتاج من الحقول الجديدة في الجنوب الشرقي والغربي. ولم يذكر مزيدا من التفاصيل عن الأحجام والتوقيت.

وتنتج الجزائر 1.1 مليون برميل يوميا من النفط و27.44 مليار متر مكعب من الغاز بحسب الأرقام الرسمية.

وتعهد أمين معزوزي الرئيس التنفيذي لسوناطراك بزيادة كبيرة في الإنتاج في 2016 مع سعي الجزائر لإنهاء جمود إنتاج الطاقة المستمر منذ ما يزيد على عشر سنوات.

وقال سليمان "سنبني خطوط أنابيب بطول 1650 كيلومترا وست محطات للضغط والضخ بحلول 2020. نهدف إلى نقل الإنتاج من الحقول الجديدة الواقعة في جنوب شرق وجنوب غرب البلاد."   يتبع