أكراد سوريون يتهمون مقاتلي المعارضة بقصف منطقة بمواد كيماوية

Tue Mar 8, 2016 6:31pm GMT
 

بيروت/عمان 8 مارس آذار (رويترز) - اتهمت وحدات حماية الشعب الكردية السورية اليوم الثلاثاء إسلاميين وجماعات معارضة أخرى تقاتل قوات الرئيس بشار الأسد بقصف حي سكني تقطنه أغلبية كردية في مدينة حلب الشمالية بمواد كيماوية.

وتخوض الوحدات الكردية قتالا ضد مقاتلي المعارضة منذ أسابيع على جبهة تشمل هذا الحي إلى جانب مناطق ريفية قرب حلب. وينظر الكثير من المعارضين إلى وحدات حماية الشعب على أنها حليف للأسد وهو ما ينفيه الأكراد.

وتتحالف الوحدات مع كل من الولايات المتحدة وروسيا في قتال تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال بيان صادر عن قيادة وحدات حماية الشعب إن مقاتلين ينشطون في مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في حلب قصفوا منطقة الشيخ مقصود بمواد كيماوية يعتقد أنها الفوسفور ذات لون أصفر الساعة 1500 بالتوقيت المحلي.

وقالت وحدات حماية الشعب في خطاب ذكرت أنها أرسلته إلى قوة مهام تراقب الهدنة الحالية في سوريا إن القصف جاء من مجموعة واسعة من كتائب المعارضة بما في ذلك جماعة أحرار الشام الإسلامية وجماعات معارضة رئيسية أخرى مثل الجبهة الشامية واللواء 13 ونور الدين الزنكي.

ولم يتسن الاتصال بمتحدث باسم جماعة أحرار الشام على الفور للتعليق على هذه المزاعم.

وذكرت مصادر كردية أن نحو 16 شخصا أغلبهم نساء وأطفال قتلوا بعدما أطلق معارضون عشرات الصواريخ على الحي السكني الذي تقطنه أغلبية كردية يوم الأحد.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يراقب الحرب الأهلية إن جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة في سوريا وجماعات معارضة متشددة أخرى أمطرت الحي بعشرات الصواريخ خلال الأيام القليلة الماضية.

ومنذ التدخل الروسي في الصراع السوري استعادت القوات الحكومية أراضي فقدتها العام الماضي في عدة مناطق بغرب سوريا بما في ذلك في محافظة حلب.   يتبع