مقدمة 1-السعودية تعلن مبادلة سجناء يمنيين بعريف سعودي وهدوء على الحدود

Wed Mar 9, 2016 9:55am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

9 مارس آذار (رويترز) - قالت السعودية اليوم الأربعاء إنها استعادت عريفا احتجزته ميليشيات يمنية وسلمت سبعة يمنيين احتجزتهم في مناطق العمليات القريبة من الحدود السعودية اليمنية وإن التهدئة تسود الحدود في مؤشر غير مسبوق على التقدم لإنهاء الحرب المستمرة منذ 11 شهرا.

وجاء في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية "أعلنت قيادة قوات التحالف أن شخصيات قبلية واجتماعية يمنية سعت لإيجاد حالة من التهدئة على الحدود اليمنية المتاخمة للمملكة لإفساح المجال لإدخال مواد طبية وإغاثية للقرى اليمنية القريبة من مناطق العمليات."

وأضاف البيان "كما تم استعادة المعتقل السعودي العريف (جابر أسعد الكعبي) وتسليم عدد سبعة أشخاص يمنيين تم القبض عليهم في مناطق العمليات بالقرب من الحدود السعودية الجنوبية وتعرب قيادة قوات التحالف عن ترحيبها باستمرار حالة التهدئة في إطار تطبيقها لخطة (إعادة الأمل) بما يُسهم في الوصول إلى حل سياسي برعاية الأمم المتحدة وفق قرار مجلس الأمن رقم ( 2216 )."

وقال البيان إن الوساطة القبلية سهلت عملية التبادل.

وبدأ تحالف تقوده السعودية في شن ضربات جوية وهجمات برية على الحوثيين في 26 مارس آذار من العام الماضي بعد أن اضطرت الحكومة المعترف بها دوليا إلى ترك البلاد والعمل من الرياض حين تقدم الحوثيون الذين تدعمهم إيران صوب الجنوب بعد أن سيطروا على العاصمة.

ودخل الصراع حالة من الجمود إذ مازالت جماعة الحوثي تسيطر على العاصمة صنعاء ومدن أخرى رئيسية في وسط اليمن بينما واصل مقاتلوها قصف القوات السعودية على الحدود الشمالية لليمن.

وقالت الوكالة السعودية إن مبادرة مبادلة العريف السعودي باليمنيين السبعة التي أطلقتها شخصيات قبلية يمنية بارزة تهدف إلى التهدئة في منطقة الحدود وإفساح المجال لإدخال مواد الإغاثة وإن التهدئة يمكن أن تسهم في إنهاء الصراع.

وأضافت أن قيادة قوات التحالف رحبت باستمرار حالة التهدئة على الحدود التي تسهم في التوصل إلى حل سياسي.   يتبع