قبيلة في الأمازون تطلق سراح مسؤولين محتجزين بعد التفاوض

Wed Mar 9, 2016 10:07am GMT
 

ليما 9 مارس آذار (رويترز) - أعلنت شركة بتروبيرو للطاقة المملوكة للدولة أن قرية للسكان الأصليين في منطقة الأمازون في بيرو أطلقت سراح مسؤولين كانوا محتجزين رهائن لديها للضغط من أجل الحصول على مساعدة بعد أن تسبب انفجار خط أنابيب تابع للشركة في تسرب النفط الخام في أراضيها.

وقالت الشركة في بيان إنها وقعت اتفاقا مع زعماء قرية مايورياجا يشمل توفير تغطية كهربية وهاتفية للقرية والمساعدة في تأسيس مشروعات محلية.

واستولى القرويون على طائرة هليكوبتر عسكرية يوم الأحد واحتجزوا طاقمها ومسؤولين من بتروبيرو ووكالات حكومية للمطالبة بتطبيق خطة استجابة عاجلة.

يأتي هذا التسرب في مايورياجا بعد تسرب مماثل يوم 3 فبراير شباط من خط أنابيب لكميات تعادل ألفي برميل من النفط في قرى أخرى للسكان الأصليين.

وقالت إحدى جهات الرقابة على البيئة إن بتروبيرو لم تقم بصيانة خط الأنابيب الذي تم انشاؤه منذ 40 عاما بشكل ملائم وإنها تواجه غرامة تقدر بنحو 17 مليون دولار بعد أن لوث النفط نهرين على الأقل في الأمازون. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)