9 آذار مارس 2016 / 11:05 / بعد عام واحد

هجمات الفلسطينيين تزداد خلال زيارة بايدن لإسرائيل

القدس 9 مارس آذار (رويترز) - قالت الشرطة الإسرائيلية إن فلسطينيين فتحا النار على سيارات بالقدس اليوم الأربعاء مما أدى إلى إصابة شخص قبل أن يقتل جنودها المهاجمين بالرصاص وذلك في الوقت الذي ازدادت فيه وتيرة العنف خلال زيارة جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي لإسرائيل.

وبعد تلك الواقعة بقليل قال الجيش الإسرائيلي إن جنوده قتلوا بالرصاص فلسطينيا حاول طعنهم بالضفة الغربية المحتلة.

وتجئ الهجمات بعد يوم واحد من مقتل سائح أمريكي في تل أبيب على يد فلسطيني هاجم بالسكين عددا من الناس على ممر قرب شاطئ يرتاده السياح بينما كان بايدن مجتمعا مع الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريس على مبعدة بضع بنايات.

وعلى تويتر وصف بايدن الواقعة بأنها "هجوم مأساوي... إزهاق روح أمريكي" وقال "ما من مبرر لمثل هذه الأعمال الإرهابية". ولم تصدر السلطات الفلسطينية تعليقا بعد.

ومنذ أكتوبر تشرين الأول الماضي قُتل 28 إسرائيليا وأمريكيان في هجمات نفذها فلسطينيون إما بالطعن أو إطلاق النار أو الدهس بسيارات. وقتلت القوات الإسرائيلية 179 فلسطينيا على الأقل تقول إسرائيل إن 121 منهم مهاجمون بينما قتل أغلب الباقين بالرصاص في احتجاجات عنيفة.

وبعد أن خفت حدة العنف بدرجة كبيرة لأيام وقعت سلسلة هجمات بعد وصول بايدن إلى إسرائيل أمس الثلاثاء.

وقال قائد الشرطة الإسرائيلية إنه لا يرى صلة مباشرة بين زيارة بايدن وتسارع وتيرة الهجمات.

* محادثات

أجرى بايدن محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس اليوم الأربعاء ومن المقرر أن يجتمع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالضفة الغربية في وقت لاحق اليوم.

وقال مسؤولون أمريكيون إن بايدن سيبحث مع نتنياهو حزمة معونات عسكرية جديدة لإسرائيل لمدة عشر سنوات يجري التفاوض عليها حاليا وكذلك الوضع في سوريا وأماكن أخرى بالشرق الأوسط. وحذروا من أي توقعات بحدوث انفراجة في عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية المتعثرة منذ عام 2014 خلال اجتماع بايدن مع نتنياهو وعباس.

وصرح متحدث باسم الشرطة بأن واقعة إطلاق النار اليوم بدأت بانطلاق أعيرة قرب حافلة ركاب لكن أحدا لم يصب وكذلك الحافلة.

وبعد دقائق فتح فلسطينيان في سيارة -وتعتقد الشرطة أنهما من حاول مهاجمة الحافلة- النار قرب مدخل باب العامود المؤدي للقدس القديمة وهو مكان شهد عدة هجمات خلال الأشهر الخمسة الأخيرة.

وقال المتحدث إن رجلا لم يتسن بعد التعرف على هويته أصيب بجروح خطيرة نتيجة الأعيرة التي أطلقها الفلسطينيان اللذان قُتلا برصاص جنود الشرطة.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية أن الأمريكي الذي قتل أمس الثلاثاء يدعى تيلور فورس (28 عاما) وهو خريج كلية أوين للإدارة التابعة لجامعة فاندربيلت وكان في رحلة لإسرائيل نظمتها الكلية. (إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below