9 آذار مارس 2016 / 13:20 / بعد عامين

مقدمة 1-الخطوط القطرية: محركات برات آند ويتني لم تختبر بدرجة كافية

(لإضافة تصريحات بشأن ايه380)

برلين 9 مارس آذار (رويترز) - واصل رئيس الخطوط الجوية القطرية الضغط على برات آند ويتني الأمريكية لصناعة المحركات بسبب تأخر التسليم ومشاكل فنية وقال اليوم الأربعاء إن محركات طائرات الشركة من طراز ايرباص ايه320 نيو لم تختبر بدرجة كافية.

كان من المقرر أن تصبح الخطوط القطرية أول شركة تتسلم الطائرة بعد تجديدها لكنها رفضت استلامها بسبب مشاكل في المحرك وهددت الشهر الماضي بتحويل تعاملها إلى سي.اف.ام انترناشونال لصناعة المحركات.

وقال أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية ”لا أعتقد أن هذا المحرك خضع لاختبارات كافية خاصة بالنسبة لدرجات الحرارة التي ستعمل فيها الخطوط الجوية القطرية.“

وأضاف في مؤتمر صحفي أثناء معرض آي.تي.بي للسياحة في برلين “لن نقبل بها إلا عندما نكون مقتنعين تماما بإمكانية أن تعمل بكفاءة وأمان في قطر ... (و)فور أن نحصل على ضمانات أداء كافية وتعهدات من ايرباص وبرات آند ويتني.

”نحن على أعتاب ممارسة بند الانسحاب في عقدنا لكنني أتمنى ألا نضطر إلى ذلك.“

وكشف الباكر عن أن الخطوط القطرية أرجأت تسلم أربع طائرات إيرباص من طراز ايه380 عاما واحدا عندما كانت أسعار النفط مرتفعة.

لكنه أضاف أن الشركة مستعدة الآن لاستلام الطائرة ذات الطابقين بسبب انخفاض أسعار الوقود في الآونة الأخيرة.

وأشار إلى أن الشركة قد تمارس خيار شراء ثلاث طائرات أخرى إذا ظلت أسعار النفط منخفضة.

وأدت أسعار النفط المنخفضة إلى تحسن ميزانيات العديد من شركات الطيران لكنها أسفرت أيضا عن عائدات مخيبة للآمال للرحلات الجوية الفاخرة بسبب تراجع الإنفاق في الدول المنتجة للنفط وزيادة تحفظ الشركات.

ونفى الباكر مجددا مزاعم شركات الطيران الأمريكية الكبيرة بأنها تضررت بفعل ما تصفها بامتيازات غير قانونية تتمتع بها شركات الطيران الخليجية بما فيها الخطوط القطرية.

ومن بين ثماني رحلات تضيفها الخطوط القطرية هذا العام فإن الشركة تعتزم تسيير رحلات إلى أتلانتا من أول يونيو حزيران ”لنكء جراح دلتا“ بحسب قول الباكر.

وتقول دلتا ايرلاينز ومقرها أتلانتا إن شركات الطيران الخليجية انتهكت اتفاقات السماوات المفتوحة مع الولايات المتحدة بسبب الدعم الحكومي الذي تحظى به. وتنفي شركات الطيران الخليجية هذا الاتهام. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below