مقدمة 2-منشق عن الدولة الإسلامية يقدم "منجم ذهب" من التفاصيل عن الآلاف من أنصارها

Thu Mar 10, 2016 4:47pm GMT
 

(لتحديث القصة بتفاصيل عن المنشق وبيانات)

من جي فولكنبريدج

لندن 10 مارس آذار (رويترز) - سلم عضو سابق انشق عن تنظيم الدولة الإسلامية وحدة ذاكرة مسروقة تحمل وثائق تكشف هويات 22 ألفا من أنصار التنظيم في أكثر من 50 بلدا لصحفي بريطاني وهو تسريب يمكن أن يساعد الغرب على استهداف مقاتليه ممن يخططون لشن هجمات.

ويندر تسريب معلومات مفصلة من هذا النوع عن الدولة الإسلامية وهي تقدم لأجهزة المخابرات البريطانية كنزا من البيانات قد تسهم في الكشف عن المتشددين الذين هددوا بشن مزيد من الهجمات على غرار ما حدث في باريس حين قتل 130 شخصا في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وسلم الرجل الذي يطلق على نفسه اسم أبو حامد وهو عضو سابق بتنظيم الدولة الإسلامية وانشق عنه الملفات إلى شبكة سكاي نيوز التلفزيونية البريطانية على وحدة ذاكرة قال إنه سرقها من قائد قوة الأمن الداخلي بالتنظيم المتشدد.

تحتوي هذه الملفات على أسماء مؤيدين للدولة الإسلامية وأقاربهم وأرقام هواتف وتفاصيل أخرى كمجالات الخبرة التي يتمتع بها هؤلاء الأشخاص ومن زكاهم لقيادات التنظيم.

وقالت سكاي إن أحد الملفات واسمه "الشهداء" يقدم تفاصيل عن مجموعة من عناصر الدولة الإسلامية المستعدين لتنفيذ هجمات انتحارية والمدربين على تنفيذها.

وقال ريتشارد باريت الرئيس السابق لوحدة مكافحة الإرهاب العالمي في جهاز المخابرات البريطاني (إم.آي 6) إن هذه المعلومات "إنجاز رائع وغير متوقع" في الحرب على الدولة الإسلامية.

وأضاف "سيكون منجم ذهب من المعلومات ذات الأهمية الشديدة والمثيرة للاهتمام للكثيرين خاصة في أجهزة الأمن والمخابرات."   يتبع