محكمة بجنوب أفريقيا تفرج عن قاتل زعيم مناهض للعنصرية بموجب عفو مشروط

Thu Mar 10, 2016 4:07pm GMT
 

جوهانسبرج 10 مارس آذار (رويترز) - قضت محكمة في بريتوريا اليوم الخميس بإطلاق سراح قاتل كريس هاني الزعيم المناهض للتفرقة العنصرية في جنوب أفريقيا بموجب عفو مشروط في غضون أسبوعين بعدما قضى أكثر من 20 عاما في السجن.

ويقضى يانوس والوس عقوبة بالسجن مدى الحياة بعد أن قتل هاني في 1993. وكان هاني نشطا وسياسيا وعضوا بارزا في حزب المؤتمر الوطني الأفريقي ورئيسا للحزب الشيوعي في جنوب أفريقيا عندما قتل بالرصاص.

ومن المرجح أن يثير قرار الإفراج عنه خلافات في بلد لا يزال يتصدى لإرث الوحشية التي ارتكبها نظام الأقلية البيض الذي ساد في جنوب أفريقيا من 1948 حتى 1994.

وكاد مقتل هاني يحبط عملية انتقال البلاد إلى ديمقراطية متعددة الأعراق بعدما أثار أعمال شغب في أرجاء جنوب أفريقيا ومخاوف من اندلاع حرب أهلية.

وقتل والوس- وهو مهاجر من بولندا- هاني بالرصاص أمام منزله في جوهانسبرج.

وقال محاميه رويلوف دو بليسيس لخدمة نيوز24 الإلكترونية "نعم حصل على عفو مشروط."

كان والوس قد سجن مع كليف ديربي لويس السياسي اليميني الذي أمده بالسلاح الذي استخدم في القتل.

وعوقب الاثنان في البداية بالإعدام لكن العقوبة خففت إلى السجن مدى الحياة بعدما ألغت جنوب أفريقيا عقوبة الإعدام في 1995. وأفرج عن ديربي لويس بموجب عفو طبي العام الماضي.

وانتقدت ليمفو زوجة هاني قرار الإفراج عن والوس. وقالت لإذاعة توك راديو702 "إنه لأمر محزن للغاية لجنوب أفريقيا. إنه يوم حزين."

كان وزير العدل مايكل ماسوتا قد عرقل قرارا لمجلس للعفو للإفراج عن والوس مما دفعه للطعن أمام محكمة بريتوريا.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)