مقدمة 1-مصادر: إجتماع منتجي النفط من غير المرجح أن يعقد في 20 مارس

Thu Mar 10, 2016 5:33pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من رانيا الجمل وأليكس لولر

دبي/لندن 10 مارس آذار (رويترز) - قالت مصادر مطلعة إن إجتماعا بين منتجي النفط لمناقشة إتفاق عالمي لتجميد الانتاج من غير المرجح أن يعقد في روسيا في 20 مارس اذار لأن إيران العضو بمنظمة أوبك لم تعلن حتى الان ما إذا كانت ستنضم إلى مثل هذا الاتفاق.

وقال مسؤولون بأوبك من بينهم وزير النفط النيجيري إن إجتماعا سيعقد في موسكو في ذلك الموعد ومن المحتمل أن يكون الخطوة الاولى في توسيع إتفاق لتجميد الانتاج عند مستويات يناير كانون الثاني توصل اليه الشهر الماضي أعضاء أوبك السعودية وفنزويلا وقطر بالاضافة إلى روسيا وهي منتج نفطي مهم خارج المنظمة.

لكن مندوبين في أوبك يقولون ان العقبة الأكبر أمام إتفاق أوسع هي إيران. وتشعر طهران بأنها يجب استثناؤها من الاتفاق لانها تريد إستعادة حصتها السوقية التي خسرتها أثناء العقوبات الغربية. وقالت الكويت اليوم الخميس إنها ستلتزم بالاتفاق إذا فعل جميع المنتجين الكبار بمن فيهم إيران نفس الشيء.

وقال مصدر في اوبك من دولة رئيسية منتجة للنفط "هم لا يتفقون على الاجتماع. فلماذا سيجتمع الوزراء مجددا الان؟ إيران تقول إنها لن تفعل أي شي... إذا وافقت إيران عندئذ فقط ستتغير الاشياء."

وساهم اتفاق تجميد الإنتاج في دعم أسعار النفط التي بدأت إتجاها نزوليا في منتصف 2014 بسبب تخمة المعروض. وجرى تداول خام القياس العالمي مزيج برنت فوق 40 دولارا اليوم بزيادة 50 بالمئة عن أدنى مستوياتها في 12 عاما البالغ 27.10 دولار والذي هوى اليه في يناير كانون الثاني.

ويخشى بعض المندوبين أنه إذا سارع منتجون نفطيون كثيرون ِإلى الاجتمخاع قبل الحصول على موافقة من الجميع فإن الأسعار قد تضعف مجددا إذا لم تسفر المحادثات عن اتفاق.

وقال مصدر آخر من دولة رئيسية عضو في أوبك مشيرا إلى الاجتماع المقترح في 20 مارس أذار "تتمثل وجهة نظرنا ألا نذهب إلى هناك مع وجود إحتمال لعدم التوصل إلى إتفاق حتى لا تتأثر الأسعار سلبا."   يتبع