الجيش التونسي يقتل 3 متشددين بعد هجوم على مدينة حدودية

Thu Mar 10, 2016 5:08pm GMT
 

تونس 10 مارس آذار (رويترز) - قال الجيش التونسي إن قواته قتلت اليوم الخميس ثلاثة "إرهابيين" في حملة واسعة ضد متشددين إسلاميين بعد هجوم كبير شنه مقاتلون من تنظيم الدولة الإسلامية يوم الاثنين على مدينة بن قردان الواقعة على الحدود مع ليبيا. ‭‭‭ ‬‬‬وبذلك يرتفع عدد القتلى إلى 49 متشددا خلال عمليات تعقب إثر هجوم لمقاتلين يوم الاثنين الماضي في اعنف مواجهات بين الجيش التونسي وتنظيم الدولة الإسلامية. ‭‭‭ ‬‬‬وقال بيان للجيش إن القوات التونسية قتلت اليوم ثلاثة "إرهابيين" واعتقلت آخر في عملية تعقب مستمرة في بن قردان. وصادرت القوات أيضا خمسة بنادق كلاشنيكوف. ‭‭‭ ‬‬‬وجاء مقتل المتشددين بعد مساعدة من أهالي المدينة الذين أرشدوا القوات التونسية على مكان اختباء هؤلاء المسلحين الذين قالوا للأهالي إنهم من تنظيم الدولة الإسلامية وجاءوا لتحريرهم من "الطاغوت". ‭‭‭ ‬‬‬وقال رئيس الوزراء التونسي إن حوالي 50 مقاتلا من الدولة الإسلامية شنوا الهجوم على بن قردان يوم الاثنين سعيا لإقامة إمارة تابعة لهم هناك وهو ما أفشلته القوات التونسية.

كانت السلطات التونسية تخشى سيناريو الهجوم لاسيما مع تزايد نفوذ الدولة الإسلامية في ليبيا مستفيدة من الفوضى العارمة هناك. ورفعت تونس حالة التأهب على حدودها منذ غارة أمريكية على متشددين في مدينة صبراتة الليبية. ‭‭‭ ‬‬‬وأكملت تونس بناء ساتر ترابي وحفر خندق على طول الحدود مع ليبيا. ويقوم عسكريون من بريطانيا بتدريب القوات المسلحة التونسية على حماية الحدود. (تغطية صحفية للنشرة العربية طارق عمارة من تونس - تحرير محمد اليماني)