قبائل من الطوارق في شمال مالي تتفق على وقف إطلاق النار

Thu Mar 10, 2016 8:52pm GMT
 

دكار 10 مارس آذار (رويترز) - اتفقت قبائل متحاربة من الطوارق في شمال مالي على وقف الأعمال القتالية بعد أن أدت أعمال عنف متبادلة إلى مقتل العشرات خلال الشهر الماضي.

واندلع القتال بين قبيلتي الإمغاد والداوسهاك وحلفائهما في منطقة جاو في فبراير شباط وذكر سكان أن مسلحين من الجانبين ارتكبوا مذابح كان ضحاياها في بعض الأحيان من النساء والأطفال.

وتسلط الاشتباكات التي اندلعت بسبب ما يشتبه في أنه قتل زعيم من الداوسهاك الضوء على التحديات التي تواجه الأمم المتحدة في تطبيق اتفاق سلام أوسع وقع في يونيو حزيران لوقف التمرد الذي تشنه الأقلية الطوارق في شمال مالي.

وقال الاتفاق الذي وقعه زعماء القبيلتين "اتفق المجتمعان على ما يلي: وقف كل أشكال العنف في أنحاء المنطقة خاصة حول ميناكا وانسونجو."

وتم توقيع الاتفاق عقب اجتماع في تينفاديماتا التي تبعد 50 كيلومترا جنوبي جاو هذا الأسبوع.

وأكدت راضية عاشوري المتحدثة باسم قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة إبرام الاتفاق مضيفة أن مسؤولي الأمم المتحدة ساعدوا في التوسط بين الطرفين.

وأضافت "نعتقد أن مثل هذه الاتفاقات المحلية تساهم في الجهود الرامية لتحقيق تقدم في عملية السلام." (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)