قاض: منفذ هجوم بسكين على يهودي في أوروجواي يقول إنه تصرف بيدي الله

Thu Mar 10, 2016 10:04pm GMT
 

مونتيفيديو 10 مارس آذار (رويترز) - ذكرت صحيفة محلية نقلا عن قاض اليوم الخميس قوله إن دوافع دينية تقف وراء حادث قتل رجل يهودي طعنا بسكين في أوروجواي وإن المنفذ رجل زعم أن الله مسؤول عن تصرفاته.

وأدان القاضي فابريتسيو سيدادي اليوم الخميس رجلا في السادسة والثلاثين من العمر يدعى كارلوس بيرالتا بتهمة طعن رجل الأعمال ديفيد فريمد في ساعة متأخرة يوم الثلاثاء الماضي في بايساندو قرب الحدود الأرجنتينية.

وأبلغ القاضي صحيفة إيل تيليجرافو أن بيرالتا سيخضع لفحوص في مستشفى للأمراض النفسية قبل الحكم عليه وسيكون هناك أيضا تحقيق لمعرفة إن كانت هناك أي صلة لجماعة خارجية بالهجوم.

وقال القاضي للصحيفة "تحدث طوال الوقت عن دوافع دينية لكنه لم يعترف ولو مرة واحدة بارتكاب الجريمة. قال إن تصرفاته كانت بيدي الله."

كان فريمد (54 عاما) رئيسا للجالية اليهودية في بايساندو.

وقال القاضي إن التحقيق سينظر في احتمال اتصال بيرالتا- الذي اعتنق الإسلام- بأي منظمات أجنبية. وأضاف أن السلطات صادرت جهاز الكمبيوتر الخاص به وأنه يبدو أنه تصرف بمفرده.

وقال خوان روبالو المسؤول البارز بالرئاسة لقناة تلفزيونية محلية إنه لا يريد أن يقرع أجراس الإنذار لكن على الحكومة "دراسة جميع الاحتمالات".

وفي العاصمة مونتيفيديو أدان كل من المركز المصري للثقافة الإسلامية والسفارة الإٍسرائيلية الحادث.

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)