ضرب حاد وراء وفاة وزير روسي سابق في فندق بواشنطن

Fri Mar 11, 2016 2:09am GMT
 

واشنطن 11 مارس آذار (رويترز) - قالت السلطات أمس الخميس إن وزير الإعلام الروسي السابق ميخائيل ليسين الذي عثر عليه ميتا في أحد فنادق واشنطن العام الماضي توفي جراء إصابات في الرأس ناجمة عن ضرب حاد.

وقال كبير الأطباء الشرعيين بالعاصمة الأمريكية وإدارة شرطة العاصمة في بيان مقتضب إن جثة ليسين كانت بها إصابات ناجمة عن ضرب حاد في الرقبة والجزء العلوي من الجسم والذراعين والساقين.

وأضاف البيان أن الحادث قيد التحقيق.

كانت وسائل الإعلام الروسية والأمريكية ذكرت أن ليسين عثر عليه ميتا داخل غرفة بأحد الفنادق في نوفمبر تشرين الثاني في حي دوبونت سيركل بواشنطن والذي يضم أيضا سفارات ومراكز بحثية.

ونقلت قناة (روسيا اليوم) الروسية عن أفراد من عائلة ليسين قولها آنذاك إنه توفي بسبب أزمة قلبية.

وقالت شبكة (إيه.بي.سي) نيوز إن ليسين الذي شغل منصب وزير الإعلام الروسي من 1999 إلى 2004 تحت قيادة الرئيس فلاديمير بوتين اتهم بإخضاع وسائل الإعلام الروسية المستقلة للرقابة.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من المتحدث باسم السفارة الروسية في واشنطن. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق)