كلوب لجماهير ليفربول السعيدة: هذا وقت رد الجميل

Fri Mar 11, 2016 9:36am GMT
 

لندن 11 مارس آذار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قال يورجن كلوب مدرب ليفربول إن الانتصار 2-صفر على مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي لكرة القدم بعد أداء رائع أمس الخميس هو بمثابة رد الجميل للجماهير.

وأنهى ليفربول مباراة الذهاب لدور 16 لصالحه وكان يمكن أن تكون النتيجة كبيرة لولا تصدي ديفيد دي خيا حارس يونايتد للعديد من فرص الفريق المضيف.

ووصف كلوب الأداء الذي قدمه فريقه بأنه أعاد للأذهان هيمنة الفرق القديمة لليفربول في الماضي.

وأشار المدرب الألماني إلى أن أداء الفريق هو هدية للجماهير التي عانت من تذبذب المستوى منذ توليه تدريب الفريق في أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وأضاف المدرب السابق لبروسيا دورتموند لشبكة بي.تي سبورت التلفزيونية "الأجواء كانت رائعة وأشعر بالسعادة من أجل الجماهير التي عانت معنا كثيرا هذا الموسم. الليلة كان الجزء الأول لرد جميلهم."

وتابع "الأجواء كانت لا تصدق. الحقيقة أنها كانت أجواء رائعة وأريد توجيه الشكر لكل من ساهم في ذلك. هذا ليفربول الذي كنت أعرفه قبل المجيء إلى هنا."

وقدم ليفربول بطل أوروبا خمس مرات أداء رائعا في الأسابيع الماضية وانتصر في أخر ثلاث مباريات في الدوري الانجليزي.

وشهد موسم ليفربول أداء متذبذبا حيث حقق الفريق انتصارات رائعة على مانشستر سيتي ذهابا وإيابا في الدوري وعلى تشيلسي في ملعب ستامفورد بريدج لكنه خسر أمام كريستال بالاس وواتفورد ونيوكاسل يونايتد.

وتقدم ليفربول بهدف عن طريق دانييل ستوريدج من ركلة جزاء بعد 20 دقيقة وكان يستطيع تعزيز النتيجة لكن دي خيا وقف حائلا دون ذلك وأنقذ عدة فرص من ستوريدج وآدم لالانا وفيليبي كوتينيو.   يتبع