ترامب يتعرض للهجوم بسبب تصريحاته عن المسلمين

Fri Mar 11, 2016 7:15am GMT
 

ميامي 11 مارس آذار (رويترز) - تعرض دونالد ترامب الذي يتصدر السباق الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية لهجوم من منافسيه بعد أن قال إن المسلمين يكرهون الولايات المتحدة في مناظرة استضافتها شبكة سي.إن.إن في جامعة ميامي.

وتحول السجال في مناظرة أمس الخميس فجأة من توجيه اللكمات كما حدث في مناظرات الجمهوريين السابقة إلى نغمة متحضرة تركز على قضايا بعينها.

وقال ترامب -الذي شكك من قبل في المهام التي يقوم بها الجيش الأمريكي في الخارج- ولأول مرة إن الجهود التي تبذلها أمريكا للتصدي لتنظيم الدولة الإسلامية قد تحتاج إلى ما بين 20 و30 ألف جندي وهو رقم مماثل لما يطرحه بعض الجمهوريين الصقور.

ومناظرة الأمس لها أهمية لأنها تجيء قبل أيام من الانتخابات التمهيدية التي تجري في ولايتي فلوريدا وأوهايو والتي ستحدد مصير الحملة الانتخابية لكل من سناتور فلوريدا ماركو روبيو وحاكم أوهايو جون كاسيتش اللذين تتضاءل فرصهما في السباق.

وبعد أن فشلت الهجمات السابقة في وقف تقدم ترامب تبنى روبيو وتيد كروز وهو سناتور من تكساس نغمة متحضرة أكثر وأثاروا تساؤلات بشأن مواقف الملياردير السياسية دون اللجوء إلى مهاجمة شخصه.

بينما حاول ترامب في المناظرة كسب ود المؤسسة الجمهورية قائلا إنه يكسب تأييد ناخبين غير جمهوريين وهو ما يمكن أن يحقق للحزب النصر في الانتخابات الرئاسية التي تجري في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني. كما تجنب بدوره الهجمات الشخصية على منافسيه التي كانت تقابل في المناظرات السابقة بالتهليل والاستهجان في آن واحد.

وقال ترامب "الحزب الجمهوري أمامه فرصة عظيمة على احتواء ملايين الأشخاص وهذا لم يحدث من قبل. إنهم يأتون بالملايين. وعلينا أن ننتهز الفرصة."

لكن ترامب لم يتخل عن مواقفه المعلنة المسبقة والتي يرفضها كثيرون في المؤسسة الجمهورية ومنها قناعته التي أعلنها على شاشات التلفزيون خلال مقابلات متعددة بأن المسلمين "يكرهوننا."

وقال ترامب الذي اقترح فرض حظر مؤقت على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة "لدينا مشكلة كراهية خطيرة. كم هائل من الكراهية."   يتبع