تعافي جنديين أمريكيين في أمريكا الجنوبية بعد إصابتهما بفيروس زيكا

Fri Mar 11, 2016 9:28am GMT
 

واشنطن 11 مارس آذار (رويترز) - قال قائد عسكري أمريكي كبير أمس الخميس إن جنديين أمريكيين يخدمان في أمريكا الجنوبية أصيبا بعدوى زيكا الفيروسية لكنهما تعافيا تماما وعادا إلى الخدمة في حين غادرت جندية حامل المنطقة في وقت سابق خشية إصابتها بالفيروس.

وارتبطت عدوى زيكا بآلاف من حالات تشوهات المواليد مع انتشار الفيروس الذي ينتقل عن طريق البعوض بسرعة في البرازيل ودول أخرى في أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.

وقال الأميرال كورت تيد قائد القيادة الجنوبية بالبحرية الأمريكية إن الجنديين كانا يعملان في البرازيل وكولومبيا وتأكدت إصابتهما بالفيروس.

وقال في مؤتمر صحفي "تأكدت حالتا الجنديين وتم الشفاء وعادا إلى العمل".

وقال تيد إن جندية أمريكية حامل في المنطقة سارعت بالعودة إلى بلادها خشية الإصابة بالفيروس.

وأضاف أن الجيش الأمريكي يبحث مسألة القضاء على البعوض مع شركاء عسكريين آخرين بالمنطقة وقدم كميات محدودة من الإمدادات منها شبكات لمنع البعوض.

ولا يزال العلماء يجهلون الكثير عن الفيروس فيما يتعلق بما إذا كان يتسبب بالفعل في حالة صغر حجم الرأس. وقالت البرازيل إنها أكدت أكثر من 745 حالة من صغر حجم الرأس وتعتبر أن معظمها يرتبط بعدوى زيكا لدى الأمهات. وتبحث البرازيل في 4231 حالة مشتبه بها من صغر حجم الرأس.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير محمد الشريف)