مقدمة 1-تعديل عدد ضحايا عدوى بكتيرية في ويسكونسن إلى 15 شخصا

Fri Mar 11, 2016 10:01am GMT
 

(إضافة لتعديل أعداد الضحايا)

11 مارس آذار (رويترز) - خفض مسؤولون في ويسكونسن من عدد ضحايا عدوى بكتيرية تنتقل عن طريق الدم تسمى (اليزابيث كنجيا) إلى 15 شخصا وهي العدوى التي أصيب بها 48 شخصا معظمهم في جنوب شرق وجنوب الولاية وجميعهم فوق 65 عاما من العمر ولديهم تاريخ مرضي بمرض واحد خطير على الأقل.

وقال المسؤولون في وقت سابق إن العدوى ترتبط بوفاة 18 شخصا فيما يعكف مسؤولون بالصحة المحلية وفي المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها على الوقوف على أسباب العدوى.

لكن الموقع الالكتروني لإدارة الخدمات الصحية في ويسكونسن قام بتعديل الرقم بالخفض بعد ورود بلاغات غير مؤكدة وتكرار التقرير من نفس المنطقة.

وقالت متحدثة باسم إدارة الخدمات الصحية في ويسكونسن ومتحدثة أخرى باسم المراكز الأمريكية إن مسؤولي الصحة لا يعرفون كيف بدأت الإصابات لكنهم يتعاونون مع ثمانية من محققي المراكز الأمريكية لتحديد مصدر العدوى.

ورصدت العدوى لدى 48 شخصا خلال الفترة ما بين الأول من نوفمبر تشرين الثاني الماضي والتاسع من مارس آذار الجاري.

وقال البيان المعدل "عدد من أصيبوا بالمرض وتوفوا منه لاحقا 15 شخصا ولم يتأكد بعد إن كان سبب الوفيات الإصابة بالعدوى أو نظرا لمشاكل صحية خطيرة قديمة".

و(اليزابيث كنجيا) عدوى بكتيرية يندر أن تتسبب في إصابة أشخاص بالمرض لدى البشر وتوجد أحيانا في الجهاز التنفسي وهي بكتريا عصوية الشكل سالبة لصبغة جرام اكتشفتها عالمة الأحياء الدقيقة الأمريكية اليزابيث كنج عام 1959.

وتنجم الإصابة عن التعرض لهذه البكتريا ومن بين أعراضها ارتفاع درجة الحرارة وصعوبة التنفس والقشعريرة والتهاب الأنسجة الخلوية الضامة فيما يحتاج تأكيد الإصابة إلى إجراء اختبارات بالمختبر.

وقالت إدارة الخدمات الصحية في ويسكونسن إن المسؤولين لم يحسموا بصورة قاطعة إن كانت هذه الإصابة أسهمت أو تسببت في وفاة الضحايا على الرغم من رصد إصابات ايجابية بالبكتريا.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)