مقدمة 1-الكويت ترفع سعر النفط لآسيا في أبريل وتقلص الفارق مع الخام السعودي

Fri Mar 11, 2016 12:14pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من فلورنس تان

سنغافورة 11 مارس آذار (رويترز) - قلصت الكويت فارق خصم سعر شحناتها النفطية إلى آسيا عن سعر خام سعودي مماثل إلى أدنى مستوى له في 19 شهرا في علامة على أن الكويت خامس أكبر منتج في أوبك باتت أكثر ثقة في الاحتفاظ بحصتها السوقية.

وبدأت الكويت في بيع خامها بخصم عن الخام السعودي أواخر عام 2013 وبلغ سعر الخام أدنى مستوياته في أكثر من عشر سنوات في أكتوبر تشرين الأول الماضي وسط تنافس على العملاء. ومنذ ذلك الحين تقلص الفارق بين الخام الكويتي والخام العربي المتوسط السعودي وأعلنت الكويت في فبراير شباط عن صفقة لتصدير 100 ألف برميل يوميا إلى آسيا.

وقال مصدر مطلع اليوم الجمعة إن الكويت رفعت سعر البيع الرسمي لشحناتها من النفط الخام إلى آسيا في أبريل نيسان ليصل إلى متوسط سعر خامي عمان ودبي مخصوما منه 2.85 دولار للبرميل وذلك بزيادة قدرها خمسة سنتات عن الشهر السابق.

وأظهرت بيانات تجارية أن ذلك يمثل خصما قدره 45 سنتا عن سعر الخام العربي المتوسط السعودي في أبريل نيسان ليقل الفارق بين الخامين 20 سنتا عن مستواه في أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وترتبط المعادلة السعرية للنفط الخام الكويتي عموما بسعر الخام العربي المتوسط الذي تنتجه السعودية.

ورغم تقلص الفارق يباع الخام الكويتي بأسعار أقل من الخامات المباعة في السوق الفورية والتي جرى بيعها هذا العام بفوارق أعلى عن الخامات القياسية.

وقال تاجر في سنغافورة "أعتقد أنهم يتلقون طلبا جيدا على خامهم خصوصا في ظل العلاوات السعرية (الفورية) المرتفعة للخامات الأخرى."   يتبع