الاشتباه بأن أسدا جبليا التهم حيوان كوالا بحديقة حيوان في لوس أنجليس

Fri Mar 11, 2016 12:59pm GMT
 

لوس انجليس 11 مارس آذار (رويترز) - قال مسؤولون أمس الخميس إن أسدا جبليا -يشتهر باسم (بي-22) كان قد أثار زوبعة إعلامية بعد أن لجأ إلى منزل في لوس أنجليس وقاوم كل محاولات إخراجه- يشتبه بأنه قتل حيوان كوالا عمره 14 عاما بحديقة حيوان بالمدينة.

وقال جون لويس مدير حديقة الحيوان في مؤتمر صحفي "أظهرت كاميرات المراقبة بالحديقة الأسد وهو يحوم حول الحديقة قبل الحادث البشع الذي تعرض له حيوان الكوالا.

وقالت باربره روميرو نائبة رئيس بلدية لوس انجليس في بيان "لسوء الحظ تقع مثل هذه الحوادث عندما تكون حديقة حيوان قرب واحد من أكبر المتنزهات في البلاد".

ولم ترصد كاميرات المراقبة الأسد وهو يلتهم الكوالا لكن المسؤولين قالوا إن من بين الشواهد التي تعضد وقوع الحادث قيام الأسد الجبلي بالتسلل إلى حظيرة الجرابيات قبل أن يجهز على الكوالا واسمها (كيلارني).

وقال لويس إنه يبدو أن الأسد قفز سياجا ارتفاعه 2.4 متر يحمي الكوالا قبل أن يلتهم الحيوان الذي يزن 6.8 كيلوجراما.

وأضاف أنه عثر على أشلاء الحيوان على مقربة من موقع الحادث الذي لا يرتكبه سوى حيوان في ضخامة الأسد الجبلي.

وربما كان حيوان الكوالا لقمة سائغة للهجوم لأنه اعتاد على قضاء قسط من الوقت على الأرض بعد انقضاء الليل فيما كانت الحيوانات الأخرى على الأشجار.

وقال مسؤولو الحديقة إنهم نقلوا بقية حيوانات الكوالا وغيرها من الحيوانات بعيدا عن الحظيرة بصفة مؤقتة.

واكتسب الأسد قدرا من الشهرة في المنطقة بعدما تبين قبل ثلاث سنوات أنه يعيش في حديقة جريفيث القريبة. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير محمد الشريف)