روسي يقر بالانتماء لشبكة تجسس في أمريكا

Fri Mar 11, 2016 4:17pm GMT
 

نيويورك 11 مارس آذار (رويترز) - أقر مواطن روسي اليوم الجمعة أمام محكمة اتحادية في مانهاتن بالاتهامات الموجهة إليه بالتآمر للقيام بعمل إجرامي.

وكانت السلطات الأمريكية اتهمت الروسي يفجيني بورياكوف بادعاء أنه مصرفي بينما كان عضوا في شبكة تجسس في مدينة نيويورك سعت لجمع معلومات اقتصادية ومعلومات أخرى.

وأقر بورياكوف (41 عاما) بالذنب قبل أقل من شهر من الموعد المقرر لمحاكمته بتهمة التآمر للعمل كضابط لحساب الحكومة الروسية دون إخطار السلطات الأمريكية.

وألقي القبض على بورياكوف الذي عمل في بنك حكومي روسي في يناير كانون الثاني 2015 حين كشفت السلطات الأمريكية النقاب عن الاتهامات الموجهة له ولروسيين آخرين هما إيجور سبوريشيف وفيكتور بودوبني.

وقال الادعاء الأمريكي إن الثلاثة تآمروا لجمع معلومات اقتصادية لحساب روسيا بما في ذلك معلومات عن العقوبات الأمريكية المفروضة على بلادهم ولتجنيد سكان بمدينة نيويورك ليكونوا مصادر معلومات. (إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)