الجيش الجزائري يقتل 3 يشتبه بأنهم متشددون ويضبط صواريخ مضادة للطائرات

Fri Mar 11, 2016 5:10pm GMT
 

الجزائر 11 مارس آذار (رويترز) - قال الجيش الجزائري اليوم الجمعة إنه قتل ثلاثة متشددين إسلاميين قرب مدينة الوادي بشرق البلاد وضبط كميات كبيرة من الأسلحة بينها ستة صواريخ مضادة للطائرات.

وقالت وزارة الدفاع في بيان إن بين القتلى في العملية التي نفذت في ساعة متأخرة أمس الخميس المتشدد البارز كامل عربية الذي لعب دورا في الصراع الذي شهدته الجزائر في تسعينات القرن العشرين.

وتزعم عربية مقاتلين محليين من تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي وتقول تقارير إنه أعلن الولاء مؤخرا لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال الجيش في البيان الذي أوردته وكالة أنباء الجزائر إنه ضبط ست صواريخ مضادة للطائرات من نوع ستينجر وحزامين ناسفين وثلاث قاذفات صواريخ محمولة على الكتف وأكثر من 20 بندقية.

وبعد العملية قال مصدر أمني إن الجيش في حالة تأهب قصوى بسبب الخطر القادم من ليبيا المجاورة حيث استغل متشددون الفراغ الأمني لترسيخ وجودهم في المنطقة.

واجتازت الجزائر ببطء سنوات من القتال مع إسلاميين متشددين في التسعينات قتل فيها ما يصل إلى 200 ألف شخص لكنها تشهد بين الحين والآخر أعمال عنف لمتشددين في بعض مناطق البلاد.

وتعتبر الجزائر حليفا مهما للغرب في القتال ضد التطرف الإسلامي بشمال أفريقيا. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير أحمد حسن)