إعادة-بدء "مهرجان الثقافة العالمي" في نيودلهي بمشاركة 35 ألف راقص وعازف

Fri Mar 11, 2016 6:28pm GMT
 

(لضبط العنوان وإضافة كلمة سقطت في الفقرة الثانية)

نيودلهي 11 مارس آذار (رويترز) - حضر رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي اليوم الجمعة افتتاح مهرجان ضخم للموسيقى والرقص واجه انتقادات بوصفه مضرا بالبيئة إلى جانب المخاطر المحتملة على السلامة بسبب مسرحه الشاسع.

وتحدت حشود ضخمة الأمطار الغزيرة لحضور بداية المهرجان وعبروا الجسور العائمة التي أقامها الجيش في نهر يامونا الرئيسي في دلهي لحضور "مهرجان الثقافة العالمي" والذي يشارك فيه نحو 35 ألف راقص وموسيقي يؤدون عروضهم أمام جماهير يتوقع أن تكون أعدادهم بالملايين على مدى ثلاثة أيام.

وجلس رئيس الوزراء وهو ضيف الشرف في مراسم الافتتاح بجوار منظم المهرجان سري سري رافي شانكار وهو أحد أشهر المعلمين الروحانيين في الهند في مقصورة أقيمت خصيصا للشخصيات الهامة بينما غنى المئات من رجال الدين ورقصت نساء ارتدين ملابس باللونين الأحمر والذهبي على إيقاع الطبول على المسرح.

ووضع المهرجان رافي شانكار في مواجهة المدافعين عن البيئة الذين قالوا إنهم متخوفون من الضرر الذي سيلحق بالسهل الفيضي الذي يزخر بالتنوع الطبيعي وكذلك في مواجهة شرطة دلهي التي قالت إن المسرح المقام على مساحة سبعة أفدنة ويقول المنظمون إنه الأكبر على مستوى العالم يفتقر لمعايير الأمن والسلامة.

وفرضت المحكمة البيئية العليا في الهند هذا الأسبوع غرامة على مؤسسة رافي شانكار قيمتها 50 مليون روبية (750 ألف دولار) وتساءلت عن سبب سماح السلطات بإقامة المهرجان في هذه المنطقة ذات الحساسية البيئية لكنها لم تمنع إقامة الحدث.

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)