ضربة جوية إسرائيلية تقتل طفلا في قطاع غزة

Sat Mar 12, 2016 8:27am GMT
 

غزة 12 مارس آذار (رويترز) - قال مسؤولون في قطاع الصحة إن حطام صاروخ أطلقته طائرة إسرائيلية قتل طفلا فلسطينيا يبلغ من العمر عشر سنوات في قطاع غزة اليوم السبت وذلك بعد ساعات من إطلاق نشطاء صواريخ على إسرائيل.

وقال بيان للجيش الإسرائيلي إن طائرة استهدفت أربعة معسكرات تدريب لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بعد سقوط أربعة صواريخ في مناطق مفتوحة بجنوب إسرائيل في وقت متأخر أمس الجمعة. ولم ترد تقارير عن سقوط ضحايا جراء إطلاق الصواريخ.

وقال سكان في مدينة بيت لاهيا بشمال قطاع غزة إن الطفل ويدعى ياسين أبو خوصة توفي بعدما أصاب حطام صاروخ منزله المجاور لمعسكر تدريب. وأضاف مسؤولو الصحة أن شقيقته البالغة من العمر ست سنوات أصيبت بجروح.

وهذه أول مرة يسقط فيها قتيل جراء الضربات الجوية على غزة منذ أكتوبر تشرين الأول. وقال الجيش الإسرائيلي إن سبعة صواريخ أطلقت على إسرائيل انطلاقا من قطاع غزة بما في ذلك صواريخ أمس وذلك منذ بداية العام.

وقال الليفتاننت كولونيل بيتر ليرنر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن إطلاق الصواريخ محاولة من النشطاء "لتهديد أمن وسلامة مواطني جنوب إسرائيل. سيواصل (الجيش) التعامل لتوفير الحماية من هؤلاء الذين يهددون حياة الأبرياء وسيادة إسرائيل."

وتراجع إطلاق الصواريخ من غزة كثيرا منذ حرب عام 2014 عندما أطلق النشطاء آلاف الصواريخ وقذائف المورتر على إسرائيل. وأسفرت الحرب عن مقتل أكثر من 2100 فلسطيني أغلبهم مدنيون بالإضافة إلى ستة مدنيين إسرائيليين و67 جنديا.

وربما لا ترغب إسرائيل المنزعجة من تزايد هجمات الشوارع المستمرة منذ أشهر في الضفة الغربية المحتلة والقدس في تجدد أعمال العنف في غزة. (إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)