12 آذار مارس 2016 / 12:59 / بعد عام واحد

تلفزيون- المهاجرون على الحدود اليونانية يعانون من البرد والامطار

الموضوع 6066

المدة 1.52 دقيقة

إدوميني في اليونان

تصوير 12 مارس آذار 2016

الصوت طبيعي مع لغة انجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

يستقبل آلاف من اللاجئين من بينهم عدد كبير من الأطفال والرضع تقطعت بهم السبل في مخيم مؤقت على الحدود اليونانية يوما جديدا السبت (12 مارس آذار) وسط معاناة من نقص الغذاء والبرد والأمطار مع استمرار غلق الحدود مع مقدونيا.

وتجد السلطات اليونانية صعوبة في إقناع الآلاف الذين تكتظ بهم الحقول التي غمرتها المياه بان الممر للرئيسي لشمال أوروبا الثري أغلق.

وواجهت جهود نقل اللاجئين لمراكز استقبال في اليونان صعوبات. وقال مسؤولون حكوميون إن أثينا أعدت 20 مركز استقبال حتى الآن يسع نحو 30 ألف شخص وإنها تنوي رفع طاقتها إلى 50 ألفا الأسبوع الجاري.

ورغم عدم تمكن أي شخص من عبور الحدود الأسبوع الماضي إلا أن المهاجرين يرفضون مغادرة المنطقة الحدودية خشية احتمال تغير الوضع إثر اجتماع قادة الاتحاد الأوروبي مع تركيا في 17 مارس آذار لإعداد التفاصيل الخاصة بخطة ترحيل أو إعادة المهاجرين.

وفي ساعة مبكرة من صباح اليوم اصطف الرجال والنساء والاطفال في طوابير سعيا للحصول على حذاء وزوج من الجوارب الجاف.

وقال لاجىء من العراق إن نظام التوزيع أدى لحدوث مشاحنات.

وأضاف وهو يقف حاملا ابنه "يعطونك حذاء ولكن ليس بأسلوب محترم.. في خيمة كبيرة يدخل الناس الواحد تلو الآخر ويحصلون على الحذاء. إنه أسلوب غبي للغاية لأن البعض يحصل على أربعة أو خمسة أزواج من الأحذية والبعض الآخر لا يحصل على أي شيء. ودائما ما تنشب المشادات .."

وقالت وكالات إغاثة ومتطوعون إنه يوجد نقص في الأغطية والأغذية والخشب والأدوية.

تلفزيون رويترز (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below