12 آذار مارس 2016 / 13:48 / منذ عامين

مقدمة 2-ضربة جوية إسرائيلية تقتل طفلين فلسطينيين في غزة

(لإضافة تعليق لوزير الدفاع الإسرائيلي وبيان للجناح العسكري لحماس وتعليق مسؤول إسرائيلي عن حذف قناة الأقصى التابعة لحماس من قمر صناعي فرنسي)

من نضال المغربي

غزة 12 مارس آذار (رويترز) - قال مسؤولون في قطاع الصحة إن حطام صاروخ أطلقته طائرة إسرائيلية قتل طفلا فلسطينيا وشقيقته اليوم السبت في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بعد ساعات من إطلاق نشطاء صواريخ على إسرائيل.

وقال بيان للجيش الإسرائيلي إن طائرة استهدفت أربعة معسكرات تدريب لحماس بعد سقوط أربعة صواريخ في مناطق مفتوحة بجنوب إسرائيل في وقت متأخر أمس الجمعة. ولم ترد تقارير عن سقوط ضحايا جراء إطلاق تلك الصواريخ.

وقال سكان في مدينة بيت لاهيا بشمال قطاع غزة إن الطفل يدعى ياسين أبو خوصة (10 أعوام) ولفظ أنفاسه بعدما أصاب حطام صاروخ منزله المجاور لمعسكر تدريب.

وقال أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة إن إسراء شقيقة ياسين وعمرها ست سنوات فارقت الحياة في المستشفى بعد أن أصيبت بجروح خطيرة.

وهذه أول مرة يسقط فيها قتيل جراء الضربات الجوية على غزة منذ أكتوبر تشرين الأول. وقال الجيش الإسرائيلي إن سبعة صواريخ أطلقت على إسرائيل انطلاقا من قطاع غزة بما في ذلك صواريخ أمس وذلك منذ بداية العام.

واتهم وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعلون جماعات فلسطينية بالمسؤولية عن إطلاق الصواريخ.

وقال يعلون ”لن نسمح بكسر حالة الهدوء وتعطيل الحياة اليومية للسكان الذين يقطنون في محيط قطاع غزة.. وهذا ما جعلنا نرد بقوة ضد أهداف تابعة لحماس وسنتصرف بصرامة أشد إذا استمرت هذه المحاولات.“

وتراجع إطلاق الصواريخ من غزة كثيرا منذ حرب عام 2014 عندما أطلق النشطاء آلاف الصواريخ وقذائف المورتر على إسرائيل. وأسفرت الحرب عن مقتل أكثر من 2100 فلسطيني أغلبهم مدنيون بالإضافة إلى ستة مدنيين إسرائيليين و67 جنديا.

وفي بيان يتضمن تهديدا نادرا لإسرائيل منذ حرب 2014 قال الجناح العسكري لحماس ”أن دماء الأطفال الزكية لن تذهب هدرا وأنها لن تقبل باستسهال العدو الصهيوني سفك دماء أطفالنا أمام مرأى ومسمع العالم.“

لكن البيان أحجم عن التعهد بالرد.

وتواجه إسرائيل منذ أشهر موجة هجمات في الشوارع يشنها فلسطينيون من الضفة الغربية المحتلة والقدس ولا ترغب في فتح جبهة جديدة في غزة.

وقال مسؤول إسرائيلي إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تحدث هاتفيا مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند أمس الجمعة وإن شركة الأقمار الصناعية الفرنسية ”يوتلسات“ حذفت قناة الأقصى التلفزيونية التابعة لحماس.

لكن سكانا في قطاع غزة قالوا إن إرسال القناة لا يزال يصل عبر أقمار أخرى. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية-تحرير حسن عمار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below