مقدمة 1-الصدر يدعو لاعتصام للضغط على الحكومة العراقية للتصدي للفساد

Sat Mar 12, 2016 4:23pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل)

بغداد 12 مارس آذار (رويترز) - دعا رجل الدين الشيعي العراقي البارز مقتدى الصدر اليوم السبت لاعتصام اعتبارا من يوم الجمعة المقبل عند بوابات المنطقة الخضراء شديدة التحصين في العاصمة بغداد للضغط على حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي لتنفيذ وعودة بتطبيق إصلاحات لمكافحة الفساد.

ويهدد الاحتجاج الذي يدعو له الصدر بتصعيد التوتر بشأن عملية إصلاح الاقتصاد التي طال انتظارها.

ويتسبب الفساد في تبديد موارد العراق وهو الذي يعاني أصلا من تراجع الإيرادات بسبب انخفاض أسعار النفط وزيادة الإنفاق نتيجة التكاليف الكبيرة للحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال الصدر في بيان نشره موقعه الإلكتروني اليوم "أوجه ندائي التاريخي هذا لكل عراقي شريف محب للإصلاح بل محب للعراق والعراقيين أن ينتفض لبدء مرحلة جديدة من الاحتجاجات السلمية الشعبية... مرحلة أخرى غير التظاهر لتبدأ مرحلة جديدة تقومون بها بالاعتصام أمام بوابات الخضراء حتى انتهاء المدة المقررة أعني ال45 يوما."

ويسعى العبادي منذ بداية ولايته قبل عام ونصف للتصدي لنظام المحاصصة الذي شاع في العراق خلال العقد الماضي وأدى لسياسات استقطابية وسمح بتفشي الفساد.

لكنه يواجه ضغوطا مزدوجة حيث تقاوم الفصائل السياسية البارزة في البلاد أي تقليص لنفوذها في حين يهدد الصدر بتصعيد الاحتجاجات لإسقاط الحكومة إذا لم تحقق وعودها بشكل أسرع.

وأمس الجمعة أشار العبادي إلى استعداده للموافقة على مشاركة الأحزاب السياسية في تعيينات الحكومة التي ينوي تشكيلها لمواجهة الفساد وتحسين الإنفاق الرسمي للتأقلم مع الانهيار الحاد في أسعار النفط.

ويمثل الكتلة الصدرية في البرلمان التي تسمى الأحرار 34 نائبا من أصل 328 عضوا وربما لن تتمكن من إسقاط حكومة العبادي إذا وافقت الأحزاب السياسية الأخرى على حكومة جديدة. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية-تحرير حسن عمار)