المعلمون الفلسطينيون ينهون إضرابا استمر شهرا استجابة لنداء عباس

Sat Mar 12, 2016 8:19pm GMT
 

رام الله (الضفة الغربية) 12 مارس آذار (رويترز) - استجاب معلمو القطاع الحكومي الفلسطيني اليوم السبت لنداء الرئيس محمود عباس لهم بالعودة إلى العمل بعد شهر من الإضراب للمطالبة بتحسين رواتبهم.

وقال ممثلون عن المعلمين في بيان صحفي "خرجنا بقرار موحد من اللجان التنسيقية للعودة للدوام ابتداء من الأحد."

ووجه عباس اليوم كلمة عبر التلفزيون الرسمي دعا فيها المعلمين للعودة إلى العمل متعهدا بتنفيذ عدة مطالب من بينها دفع مستحقات للمعلمين على الحكومة تقدر بنحو 25 مليون دولار على أربع دفعات إضافة إلى تنفيذ اتفاق سابق بين المعلمين والحكومة.

وتعهد عباس بزيادة رواتب المعلمين بنسبة عشرة في المئة تدفع على مرتين في العامين القادمين.

وقال عباس في كلمته "أدعو الأخوة المعلمين والمعلمات العاملين في وزارة التربية والتعليم كافة إلى الدوام غدا (الأحد) لإنقاذ العام الدراسي والحفاظ على مسيرتنا التعليمة مع إدراكي بأنكم أهل للمسؤولية وأن وطنيتكم تدفعكم إلى تلبية النداء."

وأدى إضراب 25 ألف معلم في الضفة الغربية عن العمل منذ ما يزيد على شهر بسبب الرواتب ومستحقات أخرى إلى حالة من الفوضى في المدارس ودفع السلطة الفلسطينية لنشر الشرطة العسكرية في شوارع رام الله.

ويعد الإضراب أحد أطول الإضرابات في الأراضي الفلسطينية وأدى إلى جلوس أكثر من 540 ألف طالب في منازلهم أو التجول في الشوارع في حالة استياء بعدما أدخل على قلوبهم بعض السعادة في أيامه الأولى. (تغطية للنشرة العربية من رام الله علي صوافطة - تحرير أحمد حسن)