بريطانيا تختبر سيارات بدون سائق على الطرق العام القادم

Sun Mar 13, 2016 7:16am GMT
 

لندن 13 مارس آذار (رويترز) - قالت بريطانيا إنها ستبدأ اختبار سيارات بدون سائق على الطرق للمرة الأولى في عام 2017 فيما تسعى لتحقيق هدفها بالسماح بسير السيارات ذاتية الحركة في الشوارع بحلول عام 2020.

وقالت الحكومة البريطانية العام الماضي إنه لا توجد أي عراقيل قانونية للتكنولوجيا التي يتم اختبارها وأعطت الضوء الأخضر لبدء تجارب سير هذا النوع من المركبات في بعض الطرق المحلية.

وقالت وزارة الخزانة إن وزير المالية جورج أوزبورن سيعلن خططا يوم الأربعاء لاختبار السيارات على الطرق وسيقول إن الحكومة ستطرح اقتراحات لإزالة أي عقبات تنظيمية تعرقل استخدام هذه التكنولوجيا.

وقال أوزبورن في بيان "نحتاج لضمان السلامة بطبيعة الحال وهذا هو ما ستختبره التجارب التي سنجريها."

وأضاف "إذا نجحت (التجارب) فسنرى سيارات بدون سائق مطروحة للبيع وعلى الطرق البريطانية مما سيعزز فرص العمل والإنتاجية في المملكة المتحدة."

وقالت الحكومة إن قيمة سوق السيارات ذاتية الحركة في أنحاء العالم تبلغ 900 مليار جنيه إسترليني (1.29 تريليون دولار) لكنها تحتاج تخطي العقبات القانونية بما في ذلك تحديد المسؤول في حال وقوع حادث.

وقالت وزارة النقل البريطانية من قبل إن اختبار السيارات بدون سائق سيكون مقصورا على الحالات التي يتواجد بها شخص داخل السيارة وتكون لديه القدرة على التصرف عند الضرورة.

ويوم الجمعة قالت أهم وكالات السلامة في الولايات المتحدة إن هناك عقبات قانونية كبيرة يجب تخطيها أولا قبل بيع سيارات ذاتية الحركة بدون عجلة قيادة أو دواسة بنزين في البلاد.

وتريد شركة ألفابيت التابعة لجوجل تطوير سيارات ذاتية الحركة بالكامل بدون أي تحكم بشري. وتتنافس كبرى شركات صناعة السيارات لابتكار سيارات قادرة على القيادة الذاتية ولو لبعض الوقت. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير سها جادو)